شركة نيوفورايجى



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soso
الادارة
الادارة
avatar

ذكر

عدد الرسائل : 13166
العمر : 18

تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)   الأربعاء مايو 04, 2011 11:35 am

منشطوطارد للغازات
الأذخر مضاد للتقلصات يضبط الدورة الشهرية ويفيد لمغص الأطفال




الأذخر:SWEETRUSH هو نبات عشبي معمر ذو رائحة عطرية ذكية تشبه في الغالب رائحةالورد، ساق النبات قائم يبلغ ارتفاعه من 30إلى 60سم،
يتميز النبات بظهور اغصان كثيرةمن قاعدة النبات، اوراق النبات شريطية
خشنة.نبات الأذخر يكون عادة على هيئة خصلاتمتجمعة ويعتبر من النباتات
الصحراوية من الدرجة الاولى.


يعرفنبات
الأذخر بعدة اسماء في الوطن العربي وهي: صخبر بدولة الامارات، حشيش
الجمل،خلال مأموني، سنبل عربي، تبن همشة، حلفاير، حلفا مكة، طيب العرب،
اصخبر، تبن مكة،سراد.. وفي اليمن يعرف باسم محاح.الموطن الاصلي
للنباتتعتبر المملكة أهم موطنللنبات ولكنه ينمو في عدد كبير من البلدان
الاخرى. ينتشر في المملكة في كل من جنوبوشمال الحجاز، منطقة نجد، النفود،
الربع الخالي، المناطق الشرقية والشماليةوالجنوبية من المملكة.


الأجزاءالمستخدمة
من النبات: تستخدم جميع اجزاء النبات.المحتويات الكيميائية
للنباتيحتويالنبات على زيوت طيارة وأهم مركبات هذا الزيت هي: جيرانيول
المشابهة لزيت عشبالليمون، وسترال الذي يستخدم كمادة اولية في صناعة
فيتامين "أ" بجانبتحويله إلى عطر الاينون. وكذلك مركب سترول. كما يحتوي
على فلافونيدات.


الاستعمالات*ماذا
قال الطب القديم عن الأذخر؟ لقد ذكر انه عندما بدأت الحفريات الاثرية في
مصرعام 1881م وعندما فتحت قبور ملوك الفراعنة التي يرجع تاريخها إلى
3000سنة ظهرتمنها رائحة الأذخر المشهورة.لقد ثبت في الصحيح عن الرسول ~
انه قال في مكة:"لا يختلى خلاها" قال له العباس رضي الله عنه إلا الأذخر
يا رسول الله،فانه لقينهم ولبيوتهم، فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام:
"إلاالأذخر".


ويقولالدمشقي
عن الأذخر "انه لطيف، مفتح للسدد وافواه العروق، يدر البول والطمثويفتت
الحصى، ويحلل الاورام الصلبة في المعدة والكبد والكليتين شرباً
وضماداً،واصله (جذره) يقوي عمود الاسنان والمعدة ويسكن الغثيان ويعقل
البطن".


ويقولداود
الانطاكي عن الأذخر "انه يسكن آلام الاسنان مضمضمة، ويفتت الحصى، وينفعنفث
الدم ويحلل الاورام مطلقاً، ويقاوم السموم، وينقي الصدر والمعدة، وهو
يفيدالكلى ويصلحه ماء الورد وشربته حوالي 5جرامات واجود الأذخر الحديث
النمو، الأصفر،المأخوذ من ارض الحجاز ثم من مصر والعراقي رديء جداً".


اماابن
سينا فيقول: "ان دهن الأذخر ينفع من الحكة حتى في البهائم، اما بوليسفيقول
في الأذخر: "ان له فوائد طبية عديدة منها ان مستحلب الاجزاء الزهريةيشرب
كدواء ضد الحمى، اما مستحلب النبات بكامله فيكون مدراً للبول وطارداً
للارياحومضاد للروماتيزم وكمادات للجروح ومعرقاً، اما مغلي الاوراق فعلاج
لامراض الرئة واضطراباتالمعدة".

اذخروفقاحه‏:‏
الماهية‏:‏ منه اعرابي طيب الرائحة ومنه اجامي ومنه دقيق وهو اصلب
ومنهغليظ وهو ارخى ولا رائحة له قال ديسقوريدوس‏:‏ ان الاذخر نوعان احدهما
لا ثمر لهوالاخر له ثمر اسود‏.‏


الاختيار‏:‏اجوده
اعرابيه الاحمر الاذكى رائحة واما فقاحه فهو الى الحمرة فاذا تشقق
صارفرفيرياً وهو دقيق شبيه في طيب رائحته برائحة الورد اذا فتت وذلك
باليد‏.‏


واكثرمنفعته في زهره وفي الفقاح واصله وقضبانه ويلذع اللسان ويحذيه‏.‏

الطبع‏:‏في
الاجامي قوة مبردة وعند ابن جريج كله بارد واصله اشد قبضاً وفقاحه يسخن
يسيراًوقبضة اقل من اسخان ويكاد ان يكون الاعرابي في طبعه حاراً قي
الثانية‏.‏


الافعالوالخواص‏:‏
فيه قبض فلذلك ينفع فقاحه من نفث الدم حيث كان وفي دهنه تحليل وقبضواصله
اقوى في ذلك ويقبض الطبيعة وفيه انضاج وتليين ويفتح افواه العروق
ويسكنالاوجاع الباطنة وخصوصاً في الارحام ويحلل الرياح‏.‏


الجراحوالقروح‏:‏ دهنه ينفع من الحكة حتى في البهائم‏.‏

الاوراموالبثور‏:‏ ينفع من الاورام الحارة طبيخه ومن الصلابات الباطنة شرباً وضماداًوطبخاً ومن الاورام الباردة في الاحشاء‏.‏

الاتالمفاصل‏:‏ ينفع العضل وينفع التشتج اذا شرب منه ربع مثقال بفلفل ودهنه يذهبالاعياء‏.‏

اعضاءالراس‏:‏
يثقل الراس خصوصاً الاجامي منه لكن الادق منهما يصدع والاغلظ ينوم
وبزرهيخدر وجميعه يقوي العمور وينشف رطوبتها وفقاحه ينقي الراس‏.‏


اعضاءالغذاء‏:‏
اصله يقوي المعدة ويشهي الطعام واصله ايضاً يسكن الغثيان منه مثقالخصوصاً
مع وزنه فلفل وفقاحه يسكن اوجاع المعدة وينفع من اورام المعدة واورام
الكبد‏.‏


اعضاءالنفض‏:‏
ينفع من اوجاع الرحم خاصة والقعود في طبيخه لاورام الرحم الحارة وكذلكاذا
قطر فيه او يحسى من مائه وبزرهما يفتت الحصاة ويعقل الطبيعة خصوصاً
الاجاميانمنه ويقطعان نزف النساء وفقاحه ينقع من اوجاع الكلي ونزف الدم
منها واذا شرب مناصله مقدار مثقال مع الفلفل نفع من الاستسقاء وفقاحه ينفع
من اورام المقعدة‏.‏


السموم‏:‏النوع الغليظ اذا ضمد بورقه الغض الذي يلي اصله يكون نافعاً من لسع الهوام‏.‏


أماالشوربجي
(1986) فيقول: "الأذخر مفيد في حالات الحمى، والتهابات القصبةالهوائية،
وامراض القلب والتهابات الحنجرة، صرع الأطفال، امراض الروماتيزم،
آلامالاعصاب، الساق والجذور معاً يفيدان في عمل ترياق مضاد لسم
الأفاعيوالعقارب".


ويقولالخليفة
وشركس (1984) في كتابهما: "نباتات الكويت الطبية": "انمختلف اجزاء النبات
تحتوي على زيوت طيارة، بنسبة 1% من الوزن الجاف للعشب ورائحتهمزيج بين
رائحة العنبر والنعناع".


ويقول
عقيل وزملائه من السعودية: "ان زيتالأذخر منشط ومفيد في امراض البطن
الناتجة من تقلص العضلات غير الارادية ويعد جذرهطارداً للبلغم، ويعطى في
شكل مغلي، بينما تؤخذ من الزيت نقط قليلة مع السكر أو سكرالنبات، ومغلية
مفيد لعلاج الرحم".


*ماذا يقول الطب الحديث عن الأذخر؟ يقول الدكتور جابر القحطاني ورفاقه في كتابهمالجديد بعنوان MEDICINAL PIANTS OF SAUDI ARABIA,VOL.II.2000
ان نبات الأذخر منشط وطارد للغازاتومضاد للتقلصات ومعرق ويفيد كثيراً في
تطبل البطن وفي التقلصات المتقطعة وخاصةالمصاحبة للتبرز، اما خارجيا
فيستعمل كمنفط مضاد للروماتيزم والآلام القطنية، كمايستخدم في صناعة اجمل
العطور وفي الصابون.ويقول قطب في كتابه "النباتاتالطبية في ليبيا" للأذخر
تأثير في عدم انضباط الدورة الشهرية، ومفيد جداًلحالات المغص للاطفال.


حب الرشاد ( الثفاء )


عن
قيس بن رافع القيسي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ماذا في
الأمرين من الشفاء: الثفاء والصبر " [أخرجه أبو داود في مراسليه والبيهقي،
ونقله عنهما السييوطي رمز له بالضعف (فيض القدير)].

وعن عبد الله
بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ماذا في الأمرين من الشفاء:
الثفاء والصبر " [في الجامع الأصول: أخرجه رزين، وأثبته الحافظ الذهبي من
إخراج الترمذي].

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله
عليه وسلم قال: " عليكم بالثفاء فإن الله جعل فيه شفاء من كل داء " [رواه
ابن السني وأبو نعيم في الطب، وعنهما السيوطي، وسكت عنه مما يرمز عادة
للحسن (فيض القدير)].

وصف النبات :
الرشاد عشب حولي يصل ارتفاعه إلى 40 سم ساقه كثير التفرع، وأوراقه السفلية
معلاقية مفصصة ريشية و العلوية لاطئة تامة، الأزهار غزيرة بيضاء اللون
والثمار خردلية والبذور ملساء صغيرة وبنية إلى محمرة اللون والجزء
المستخدم من النبات جميع أجزائه.

يعرف النبات بعدة أسماء منها الحُرف والثفاء ويعرف حبة أو بذوره باسم الرشاد.

الاسم العلمي : يعرف النبات علمياً باسمCresson أو Lepidium sativum من الفصيلة الصليبيةCtuci Ferae.

الموطن الأصلي للنبات :
تعتبر منطقة الشرق الأوسط موطن النبات الأصلي ويوجد بكثرة في سوريا
وبالأخص في الجولان وحوران ويكون طبيعياً أو مزروعاً. كما ينمو بشكل كبير
مزروعاً في تركيا.


المحتويات الكيميائية :
يحتوي الرشاد على معادن كثيرة وهي الحديد والفوسفور والمنغنيز واليود
والكالسيوم والزرنيخ والبوتاسيوم وفيتامينات مثل أ، ب، ب ب، ه ، ج كما
يحتوي على، كاروتينات وزيت طيار وجلوكوزيد. و هو أكثر النباتات غنى بمادة
اليود وهذا ما يجعله سهل الهضم كما يحتوي على الحديد والكبريت والكلس
والفوسفور والمنغنيز والزرنيخ، وهو غني بالفيتامين " ج " = " C " وفيه
نسبة قليلة من الفيتامين " أ " و" ب " و" PP " والكاروتين، وتدل دراسات
حديثة على احتوائه عنصراً من المضادات الحيوية المبيدة للجراثيم.

و
حب الرشاد مهم لحيوية الجسم بصفة عامة وقد تستخدم جرعات منه لتنشيط
الناحية الجنسية. فهو يحتوي على فيتامين تكوفرول وهو مشابه لفيتامين «هـ»
(E) وهذا الفيتامين يقوم بدور حيوي لنشاط الجسم.


ماذا قال عنه الطب القديم؟
ذكر اكزينفون المؤرخ والقائد اليوناني
في وقائعه التاريخية ان الشبان الفرس حين كانوا يذهبون للعيد، أو في حملة
عسكرية كانوا يأكلون الرشاد على شرائح الخبز، وجاء في الأخبار التي رويت
عن الملك القديس يويس أنه أثناء مروره بقرية فيرنون بفرنسا أصيب بعطش شديد
فطلب شيئاً يشربه فقدمت إليه سلطة الرشاد فوجد فيها مرطباً عظيماً، فسمح
لأهالي هذه القرية ان ينقشوا على شعار القرية صورة ثلاث حزم من الرشاد إلى
جانب ثلاث زهرات من الزنبق الذهبي. وفي عهد النهضة كان باعة الخضروات
الذين يتجولون في باريس يحملون الرشاد وهم ينادون «هذا للناس ذوي الذوق
السليم وغير مرضي هذا لا أفضل منه للسلطة».


كان ابقراط أبو الطب
يصف الرشاد لتسهيل افراز البلغم . وقال عنه جالنيوس الطبيب اليوناني
الشهير « قوته مثل قوة بذور الخردل في كل شيء، ولذلك تسخن به أوجاع الورك
والرأس وغيرها وقد يخلط مع أدوية الربو».


وقال عنه أبو حنيفة الدنيوري
«هذا هو الحب الذي يتداوى به وهو الشفاء الذي جاء في الخبر عن النبي صلى
الله عليه وسلم ونباته يقال له «الحرف» أو تسميه العامة «حب الرشاد»
والحديث ما ورد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: «وماذا
في الأمرين من الشفاء؟ الثفاء والصبر» رواه أبو داود في المراسيل وقوته في
الحرارة واليبوسة في الدرجة الثالثة وهو يسخن ويلين البطن ويخرج الدود وحب
القرع ويحلل أورام الطحال ويحرك شهوة الجماع ويجلو الجرب المتقرح
والقوباء. وإذا ضمد به مع العسل حلل ورم الطحال وشرب الرشاد ينفع من نهش
الهوام ولسعها. وإذا دخن به في موضع طرد الهوام عنه، ويمسك الشعر
المتساقط، وإذا خلط بسويق الشعير والخل وتضمد به نفع من عرق النساء وإذا
تضمد به مع الماء حلل وانضج الدمامل، وينفع من الاسترخاء في جميع الأعضاء،
ويزيد في الباءة، ويشهي الطعام وينفع الربو وعسر النفس، وينقي الرئة، ويدر
الطمث وينفع من الصداع الحادث من البرد والبلغ، وان قلي وشرب عقل البطن.


قال الكحال بن طرخان:
الحرف وهو الثُفّاء _ وتسميه العامة حب الرشاد _ وهو يسخن ويلين البطن
ويخرج الدود ويحرك شهوة الجماع. وإذا طبخ مع الأحساء _ جمع حساء _ أخرج
الفضول من الصدر، ويمسك تساقط الشعر، وإذا تضمد به مع الماء والملح أنضج
الدمامل، وينفع الربو وعسر التنفس وينقي الرئة ويدر الطمث. وإن شرب منه
بعد سحقه وزن خمسة دراهم بالماء الحار أسهل الطبيعة وحلل الرياح ونفع من
وجع القولنج البارد، وإذا سحق وشرب نفع من البرص وإن لطخ عليه وعلى البهق
الأبيض نفع منهما ونفع من الصداع الكائن من البرد والبلغم.و قد نقل ابن
القيم ما ذكره الكحال دون أن يشير إليه وزاد عن جالينوس: قوته مثل قوة بزر
الخردل لذلك قد يسخن به أوجاع الورك المعروفة بالنساء وأوجاع الرأس ...


يقول ابن سينا:
حرف‏:‏
الماهية‏:‏ قالديسقوريدوس‏:‏ أجود ما رأينا من شجرة الحرف ما يكون بأرض
بابل وقوته شبيهة بقوةالخردل وبزر الفجل وقيل الخردل وبزر الجرجير مجتمعين
وورقه ينقص في أفعاله عنهلرطوبته فإذا يبس قارب مشاكلته وكاد يلحقه‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس إلىالثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مُسخنمحلل مُنضج مع تليين ينشف قيح الجرب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ جيدللورم البلغمي ومع الماء الملح ضمّاداً للدماميل‏.‏
الجروح والقروح‏:‏ نافعللجرب المتقرح والقوابي مع العسل للشهدية ويقلع خبث النار الفارسي‏.‏
آلات
المفاصل‏:‏ ينفع منعرق النسا شرباً وضماداً بالخل وسويق الشعير وقد يحتقن
به لعرق النسا فينفعوخصوصاً إذا أسهل شيئاً يخالطه دم وهو نافع من استرخاء
جميع الأعصاب‏.‏

أعضاء الصدر‏:‏ ينقيالرئة وينفع من الربو ويقع في أدوية الربو وفي الإحساء المتخذة للربو لمافيه منالتقطيع والتلطيف‏.‏
أعضاء
الغذاء‏:‏ يسخنالمعدة والكبد وينفع غلظ الطحال وخصوصاً إذا ضمد به مع
العسل وهو رديء للمعدةويشبه أن يكوب لشدة لذعه وهو مشه للطعام وإذا شرب
منه أكسوثافن قيأ المرة وأسهلهاويفعل ذلك ثلاثة أرباع درهم فحسب‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يزيد فيالباه ويسهل الدود ويدر الطمث ويسقط الجنين‏.‏
والمقلو منه يحبسوخصوصاً إذا لم يسحق فيبطل لزوجته بالسحق‏.‏
وينفع من القولنج وإنشرب منه أربعة دراهم مسحوقاً أو خمسة دراهم بماء حار أسهل الطبيعة وحلل الرياح منالأمعاء‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ إنالبابلي إذا شرب منه أكسوثافن أسهل المرة وقيأها وقد يفعله ثلاثة أرباع درهم‏.‏

الرشاد في الطب الحديث
و
يرى الدكتور جان فالينه أن الثفّاء مقو ومرمم ومشه، مفيد لمعالجة فقر
الدم، وضد داء الحفر، مدر للبول، مقشع ومهدئ، خافض للضغط، ومنشط لحيوية
بصيلات الشعر حيث تطبق عصارته على فروة الرأس لمنع تساقط الشعر، ولمعالجة
التقرحات الجلدية.

تؤخذ عصارة الأوراق بمقدار 60 _ 150 غ مع الماء
أو الحساء لطرد الدود ومكافحة التسمم وينصح بتناوله المصابون بالتعب
والإعياء وللحوامل والمرضعات والمصابين بتحسس في الطرق التنفسية والجلدية
كما في الأكزيما، وهو نافع للبواسير النازفة. أما البذور فيستعمل مغليها
أو منقوعها او مسحوقها لمعالجة الزحار والإسهال والأمراض الجلدية وتضخم
الطحال، ويصنع كمادة من المسحوق كمسكن لمعالجة آلام البطن والآلام الرئوية
وغيرها، كما يفيد تناوله داخلاً كطارد ومقو جنسي ومطمث للنساء.

فوائدة
في الطب القديم والحديث : التقوية العامة ، فاتح للشهية ، مدر للبول ،
طارد للرياح ، مهدئ و مخفضلضغط الدم ، للتقوية الجنسية و عسر النفس ،
للربو و جلاء الصدر من البلغم و النيكوتين، فعال في تفتيت الحصى و الرمال
و مكافح للسرطان و الروماتزم و السكري و السل ،يفيد في أمراض الجلد ،
لتنقيه البول و طارد للسموم ، ضد النزلات الصدرية و الصداع .



طريقة الاستعمال : كأسمن مغلي الرشاد صباحاً و مساءً و يضاف عليه العسل .
وحب
الرشاد به عنصر «سكوالين» وهو مفيد؛ إذ يستخدم كقاتل للبكتيريا ويستخدم
أيضاً كمضاد للأورام، وهو مقوٍ لمناعة الجسم أو منبه لمناعة الجسم. لذا
فالرشاد عموماً يؤخد بجرعات متوسطة ولفترة محددة.. فالمناسب هو ملعقة
صغيرة في اليوم ولمدة (30) يوماً. أما كثرة استخدامه فأنا أحذر منها سواء
بزيادة حجم الجرعة عن ملعقة صغيرة من مطحون حب الرشاد أو زيادة المدة.
ويفضل أن يؤخذ دون أي إضافات إليه أو يؤخذ فقط مع عسل النحل أو الحليب.
وننصح بعدم تناوله أثناء فترة الحمل، وإنما يؤخذ بعد الولادة مباشرة
وبكميات لا تزيد على الجرعة المثالية، وهي ملعقة صغيرة كما قلت ولأيام لا
تزيد على شهر. وخطورة زيادة الجرعة تتمثل في أن حب الرشاد يحتوي على مركب
«البنزايل أيزو تايوسيانيد» وهذا المركب يعمل على تثبيط الأورام السرطانية
في الحيوانات عموماً ومنها الإنسان. فهو مادة مثبطة للبكتيريا والفطريات.
ولكن إذا أخذ بكميات زائدة فإنه يسبب أمراض الغدة الدرقية، ولذلك فإن هذا
المرض يكثر عند النساء عنه عند الرجال، لأن النساء يستخدمن حب الرشاد أكثر
من الرجال وربما بجرعات زائدة.


و يؤكل من غير
طبخ حيث تضاف أوراقه الغضة إلى السلطات والحساء ومع اللحوم والسمك كمادة
مشهية، مسهلة للهضم. ويجب ألا يضاف إليه الملح للاستفادة من خواصه
الطبيعية. وتفيد مادة اليخضور الموجودة فيه امتصاص الروائح من الجسم ، كما
أن أوراقه مدرة للحليب عند المرضعات.


الرشاد.. يفتح الشهية ويسهل الهضم ويمتص الروائح الكريهة من الجسم


قال د. جان مالنيه رائد الطب النباتي الشهير ان العناصر البناءة التي عرفت
حتى الآن في الرشاد لها تأثير مشهّ ومقو ومرمم، مدر للبول، مخفض لضغط
الدم، مقشع للبلغم مهدئ ومقيء مكافح للسرطان وضد النيكوتين منشط لحيوية
بصيلات الشعر.


ويستعمل الرشاد على نطاق واسع
حيث يستعمل من الداخل والخارج فيستعمل من الداخل لأمراض وعاهات فقد الشهية
للطعام والدهن والكسل اللمفاوي وفاقة الدم والرشح وأمراض الصدر وأمراض
الجلد والحصى والكبد والمرارة وحبس البول والروماتيزم والطفيليات المعوية
والاستسقاء.

يؤخذ من الداخل 60 جراماً ويوضع في ملء كوب ماء ساخن
أو بارد ويشرب كأس صباحاً وآخر في المساء وذلك لعلاج الدود والسموم من
الجسم. ويؤخذ ملعقة صغيرة من الرشاد مع فتله من زيت اللوز الحلو أو زيت
الزيتون لعلاج حبس البول. تغلى قبضة اليد من الرشاد وثلاث بصلات ورأس لفت
في لتر ماء ويشرب منه ثلاثة أكواب في اليوم بين الوجبات لادرار البول..
ويستعمل من الخارج عصير أوراق الرشاد حيث يفرك به فروة الرأس لتقوية الشعر
ووقف تساقطه. كما تستعمل لبخات من الرشاد المسحون مع الماء على هيئة عجينة
لعلاج الخراجات والالتهابات الموضعية الحادة، والحجرة. ويستعمل الرشاد
غسولاً للوجه من ثلاثة أجزاء من الرشاد وجزء من العسل يدهن به الوجه
صباحاً ومساءً ويغسل بعد جفاف الماء لمعالجة البقع والكلف في الوجه.

فيصبح
تناول الرشاد للمصابين بتوتر الأوعية الدموية وبالتعب والاعياء وللنساء
الحاملات وصغار الأولاد ومرضى السكر وأصحاب الحساسية في المجاري التنفسية
والمصابين بالاكزيما وأمراض الجلد عامة وهو يفيد الجلد والشعر والأظافر.

يجب عدم استعمال الرشاد.من قبل المصابين بالحساسية في المعدة وعسر الهضم وضعف المجاري البولية.

ونظراً
لأن الرشاد من النباتات الشتوية فيجب الاكثار من تناول أغصان الرشاد الغضة
مع السلطة حيث أنه فاتح للشهية ومسهل للهضم، كما ان مادة اليخضور الموجودة
فيه تفيد في امتصاص الروائح الكريهة من الجسم.




الخلــة
الخلةالبلدي او الطبية Ammi visnaga والخلة الشيطانية تعرف باسم Ammi
majusوكلاهما من فصيلة واحدة. كما انهما نباتان عشبيان حوليان وتشتهر
جمهورية مصرالعربية بهذين النباتين وتزرع تجارياً فيها الخلة البلدي والتي
تسمى بالخلة الطبيةلها تأثيرات موسعة للحالب فتخرج حصاة الكُلى. كما أنها
توسع الاوعية الدمويةوالشعب الهوائية وتستخدم ضد الذبحة الصدرية وللربو.

ويوجدمنها
مستحضر في الأسواق يعرف باسم خلين يستخدم لهذا الغرض. أما الخلة
الشيطانيةفتحتوي على مركبات مغايرة للخلة الطبية وتستخدم على نطاق واسع
لعلاج البرص وعليهاأبحاث كثيرة في هذا المجال ويباع كلا النوعين لدى محلات
العطار


الخلةالطبية
عبارة عن نبات عشبي حولي لا يزيد ارتفاعه عن 50سم له ثمار مركبة،
وموطنهالاصلي شمال افريقيا وبلاد الشرق الاوسط وبلاد حوض البحر الأبيض
المتوسط ويزرع فياستراليا وجنوب امريكا يحتوي نبات الخلة البلدي خلين
بنسبة 1% وفزناجين وخلولجلوكوزيدي وزيت طيار بنسبة 2،0% وفلافونيدات
وستيرولات، لقد استعمل نبات الخلة منعدة قرون وذلك لتقليص آلام المغص
الكلوي ولاخراج حصوة الكلية عن طريق تأثيره فيتوسيع الحالب، ويعتبر هذا
النبات من النباتات الدستورية في اغلب دساتير الأدويةالعالمية واهم
تأثيراته انه مضاد للتقلص ومضاد للربو ومهدئ.

لقدقام
البحاث المصريون في قسم علم الأدوية بعمل ابحاث على مركبي الخلين
والفيزناجينعلى الشعب الهوائية وعلى الأوعية التاجية في القلب وعلى
المجاري البولية فوجدوا انلهذين المركبين تأثيرا متميزا في توسيع الشعب
الهوائية وكذلك الأوعية التاجيةوتوسيع الحالب ويعتبر الخلين من ادوية
الربو المعروفة وتعتبر الخلة علاجا شعبيا فيمصر ضد حصوة الكلى وقد ذكر هذا
الاستعمال وسجل على أوراق البردي من مدة 1500سنةقبل الميلاد ولا زال
يستعمل من ذلك الوقت الى هذا اليوم ويعتبر من أنجح الوصفاتلاخراج حصاة
الكلى، وفي اسبانيا تعتبر الخلة من اكثر المواد استخداما لتطهيرالاسنان
وتنظيفها. يجب عدم استخدام الخلة من قبل المرضى الذين يستعملون مرققاتالدم
او موسعات الأوردة الدموية الا بعد استشارة الطبيب المختص.


الخلةسائل
يسأل عن فائدة الخلة في علاج الكلى والمجاري البولية، وهل لها مضار أو
آثارجانبية على امراض اخرى مثل السكري والضغط وخلافه؟.. ثمار الخلة الطبية
تقوم علىتوسيع الحالب واخراج حصوات الكلى عن هذا الطريق ولكن يجب ألا يفهم
ان الخلة علاجلامراض الكلى فهي فقط تخرج الحصوات، ولا يوجد للخلة اضرار
جانبية ولكن على المرضىالذين يستخدمون مضادات الذبحة الصدرية عدم استخدام
الخلة اما فيما يتعلق بالسكروالضغط فليس هناك تعارض.

(الخلة)*

الأستاذ محمد خليفة المدني من مكة المكرمة يسألعن كيفية معرفة الخلة
البلدي وكيفية استعمالها على سبيل المثال هل تسخن بالماء أمتؤكل؟

هيموجودة
لدى العطارين واذا شئت شراء النوع الأصلي فيمكنك طلبها من شيخ
العطارينبجمهورية مصر العربية حيث هو افضل واحد يبيعها والسبب ان هناك نوع
آخر يعرف بالخلةالشيطانية وهي قريبة جداً في شكلها من الخلة البلدي اما
طريقة استخدام الخلة فهيملء ملعقة من مسحوق الخلة البلدي وتغلى مع ملء كوب
ماء لمدة عشر دقائق ثم تبردوتصفى وتشرب مرتين يوميا قبل الأكل ولمدة أسبوع.

من أسمائه : الأخلة -بذر الخلة - AmmiVisnaga
ينتمينبات
الخِلة إلي العائلة الخيمية، وهو ينمو برياً فى الأرض المهملة
والضعيفة،وساقه قائمة تستطيل مكونة عقداََ متباعدة وفروعا كثيرة، وهى
مصمتة ملساء خضراءعليها خطوط واضحة، وأزهارها خيمية التجميع.


الخلة البلدي او الطبية Ammi visnaga
الخلةالطبية
عبارة عن نبات عشبي حولي لا يزيد ارتفاعه عن 50سم له ثمار مركبة،
وموطنهالاصلي شمال افريقيا وبلاد الشرق الاوسط وبلاد حوض البحر الأبيض
المتوسط ويزرع فياستراليا وجنوب امريكا يحتوي نبات الخلة البلدي خلين
بنسبة 1% وفزناجين وخلول جلوكوزيديوزيت طيار بنسبة 2،0% وفلافونيدات
وستيرولات، لقد استعمل نبات الخلة من عدة قرونوذلك لتقليص آلام المغص
الكلوي ولاخراج حصوة الكلية عن طريق تأثيره في توسيعالحالب، ويعتبر هذا
النبات من النباتات الدستورية في اغلب دساتير الأدوية العالميةواهم
تأثيراته انه مضاد للتقلص ومضاد للربو ومهدئ.


نباتالخلة (Visnage)هناك الخلة البلدي (Ammi Visnaga) والخلة الشيطاني (Ammi Majus)،فالخلـة البلـدي يحـتـــوي علـى مــادة الخــلـــين (Khellin)التي
تقلل من انقباضات عضلات الحالب وتساعد على ارتخائها فتوسعه وبذلك تمنع
احتكاكجدرانه بالحصوة التي بداخله فيؤدي اتساع الحالب إلى مرور الحصوة
الصغيرة الحجم إلىالمثانة، بالإضافة إلى أن مغلى الخلة البلدي يستخدم كمدر
للبول (Diuretic) أمــا بالنسبــة إلىالخلــة الشيطــاني : فلا تحتوي على
مــادة الخلــين بل تحــتــوي عــلـى مــادةأمـويـــديــن (
Ammoidin) التي تستخدم في علاج البهاق (Leucodermia
).

فهذانالنباتان
هما في الحقيقة نوعان مختلفان لجنس واحد ومن الصعب على المواطن العادي
أنيفرق بينهما فينجم عن هذا التشابه أخطاء تضر بالصحة.



*المادة الفعالة فى تركيبه هي مادة "الخلين" كما يحتوى على مادتيفيزناجين و خلُّول.


*موطنه الأصلي حوض واديالنيل، ويزرع فى الجزائر ومراكش ولبنان.

* وتستعمل بذور الخلة لمعالجة خناق الصدر والنوبات القلبية وتخفيف الآلام القلويةوالكبدية.


*وصنع من الخلة حديثاً خلاصات تنفع في إدرار البول وتفتيت الحصى، وهى موجودة فىالصيدليات على هيئة مركبات.


* بذور الخلة تحتوى على زيوت طيارة؛ فيجب الابتعاد عن غليها ويكتفى بشربمنقوعها.


وهناك
"الخلةالشيطاني" التى تشبه الخلة العادية، أثبتت الأبحاث الطبية فعاليتها
فى علاجالبهاق بتناول مسحوق البذور مع التعرض للشمس ساعة أو ساعتين فى
اليوم.


الخلة البلدي:
تنمو ثمار الخلة في المناطق الحارة ولها العديد من الاستخدامات نذكر منها:
-
يساعد على ارتخاء جميع أنواع العضلات الملساء في جميع أجزاء الجسم ومنها
عضلات القلب والرئة والكلى والأمعاء والحالب والمرارة والشرايين ، لذلك
فإنه يستخدم في الحد من أزمات الربو الشعبي وكمضاد للمغص الكلوي والمراري
والتهاب الحالب كما يستخدم لتهدئة اضطرابات الأمعاء.
- منقوع الخلة يساعد على التخلص من الحصيات الكلوية كما أنه مطهر قوي للمسالك البولية.
- موسع قوي للشريان التاجي لذلك يقي من أمراض الذبحة الصدرية وجلطة القلب.
- يستخدم مغلي الخلة موضوعًا على العسل وزيت حبة البركة في علاج أمراض (سرطان الجلد، سقوط الشعر الفطري، البهاق، الصدفية الجلدية).



يتبععععع .................


لا اله الا الله .. محمد رسول الله
سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون
>> لمراسلة الادارة بامور لا تراها الا هي فضلا اضغط هنا <<


عدل سابقا من قبل 2day في الأربعاء أبريل 17, 2013 1:09 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://new4egy.0wn0.com/
soso
الادارة
الادارة
avatar

ذكر

عدد الرسائل : 13166
العمر : 18

تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)   الأربعاء مايو 04, 2011 11:37 am


السحلب Salep
السحلب هو نبات وليس بحيوان ويعرف شعبيا باسم خصي ، الثعلب خصى ، الكلب قاتل أخيه ، وجاءت هذهالتسمية من الاسم العلمي للسحلب الذي يعرف باسم ORCHIS MASCULA.

وهو عشب
معمر ينمو بارتفاع 60سم له أوراق ضيقة غالبا ما تكون ملطخة بلون أسود.
للساق أزهار بنفسجية وله جوزان من الدرنات الأرضية أحدهما أطول من الأخرى
ولذلك يسمى السحلب بخصي الثعلب ويعتقد بعض الناس ان السحلب مادة حيوانية
وهو ليس كذلك فهو نبات ولكن هذه الدرنات ذات لون مبيض إلى بني متجمدة.


وهو
نبات ذو درنات مستطيلة أو بيضاوية الشكل لونها منالخارج أسمر فاتح ومن
الداخل قشدي مصفر. الأوراق رمحية الشكل سميكة منقطة باللونالأسود أو
الأرجواني. أما الأزهار فلونها أرجواني.الجزء المستخدم من السحلب
هيالدرنات الموجودة تحت سطح الأرض. تحتوي درنات السحلب على حوالي 50% مواد
صمغيةوهلامية وعلى بروتين ومواد مرة وعلى حوالي 30% نشا، 13دكسترين
وبتوزينات وسكروزوالزلات كالسيوم ومعادن وزيت طيار.



الجزء المستعمل من النبات الدرنات التي تشبه الخيى تحتوي درنات السحلب على
حوالي 48% مواد هلامية ومواد بروتينية ومر ونشا ودكسترين وبتوزينات وسكروز
واكزلات كالسيوم وأملاح معدنية وزيت طيار. يعتبر السحلب ذو قيمة غذائية
كبيرة في أوروبا فهو مقو ومضاد للإسهال المزمن والمصابين بالدسنتاريا وفي
بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل وللناقهين. كما يوصف لحالات التسمم. كما
يستعمل لإيقاف نزف الرحم حيث يستخدم لهذا الغرض بأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق
الدرنات ويوضع فوق النار مع مقدار كوب ماء ويقلب جيدا أولا بأول ويضاف
إليه السكر ثم يبرد ويشرب بهدوء فيوقف النزيف .


يستعمل
السحلب في العالم العربيعلى نطاق واسع وبالأخص في مصر وتركيا وبعض مناطق
المملكة وخاصة مكة وجدة فهو ذوقيمة غذائية عالية ويستعمل منه مشروب سميك
يعرف بالسحلب ويعتقد كثير من الناس انهمنشط جنسي اعتمادا على شكله ويستخدم
عادة بعد تحليته بالسكر كغذاء ملطف قابضلإسهال الأطفال وضعاف المعدة
وللمصابين بحالات الدسنتاريا. وفي بريطانيا يستخدمالسحلب لمرض السل
والناقهين. كما يوصف أيضا لحالات التسمم حيث انه ملطف منشطللدورة الدموية
ويستخدم السحلب على هيئة حقنة شرجية لحالات المغص المعوي والنزلاتالمعوية.



ومن أسمائه الأخرى: أبقع، خصيالثعلب، خصي الكلب، قاتل أخيه.
المادة الفعالة في السحلب: موادهلاميـة، ومواد زلاليــة.

الخصائص الطبية:
ـالسحلب مضاد للإسهال وخاصة عند الأطفال، ولوقف النزيف الداخلي في المعدة (قرحةالمعدة).



ويقول د. أحمد سامح: في جريدة الراي
http://www.alraialaam.com/12-01-2007/ie5/raiforyou.htm

ـ يصنع منه شراب منعش يحلى بالعسلوالسكر والحليب.
وهو نبات
معروف من فصيلة السحلبيات، يُزرع للزينة كما يوجد بريًّا، وهو نبات مشهور
بمسحوقه الأبيض النشويالذي يصنع منه شراب السحلب المعروف.


أعشاب الشفاء لأمراض الشتاء «6» / السحلب... مغذٍ مقوٍ وعلاج لقرحة المعدة والأمعاء والدرن الرئوي
السحلب
«الأوركين المذكر» وهو نشا عشب معمر ذو درنات بيضوية الشكل من الفصيلة
السحلبية فيه أنواع برية وأنواع تزرع للزينة تسمى الأوركيد.
نبات السحلب
تطلق
كلمة «السحلب» في الشام ومصر على بعض أنواع السحلب الذي يعرف في المصادر
العربية القديمة باسم «خصي الثعلب» ومنها أخذت الكلمة الفرنسية «أوركيدس»
التي معناها الخصية.
وقيل ان كلمة سحلب مشتقة من الاستحلاب حيث يستعمل مغلية مع العسل والسكر والحليب فيكون شرابا لطيفا.
وزمن
الازهار في شهري مايو ويونيو، وينمو السحلب بريا في ايران وافغانستان
واليونان والمغرب وقبرص والأناضول والسحلب الإيراني أفخر سحلب في الأسواق
العالمية.
مكونات السحلب
العناصر الفعالة في نبات السحلب الدرنات
الغنية بالنشا وتستخدم في الصيدليات تحت اسم «درنات السحلب» وهي تحوي نحو
15 في المئة بروتين.
وتحتوي درنات السحلب على 40-50 في المئة مادة
غروية ويحتوي على 27-31 في المئة نشا وكذلك 13 في المئة اكسترين وبروتين
وزيت طيار وأملاح معدنية.
والجزء المستعمل هو الدرنات التي تطحن فتكون
نشا فعليا مع السكر والحليب فتزيد القيمة الغذائية ويجعل الخليط خاثرا
ليكون مشروبا مغذيا لذيذ الطعم.
فوائد مشروب السحلب
لاحتواء السحلب على مواد غروية ونشوية فإنه يستخدم كمشروب قابض لعلاج الاسهال.
كما يستخدم لوقف نزيف المعدة الناتج عن قرحة المعدة والاثنى عشر والأمعاء.
كذلك
يستخدم مشروب السحلب لعلاج حالات الدوسنتاريا. ويعطى السحلب فعليا بالسكر
والحليب والعسل للاطفال كغذاء ملطف قابض وعندما يضاف له الحليب يساعد على
النمو السريع للأطفال وسلامة أسنانهم وتقوية عظامهم وتحسين قدراتهم
المناعية ضد الأمراض المعدية.
ويدخل السحلب في تركيب بعض المستحضرات الطبية الخاصة بالأطفال.
ويستعمل السحلب كحقنة شرجية للمصابين بالمغص المعوي والنزلات القولونية.
وتقول الأبحاث العلمية انه يفيد المصابين بالسل (الدرن) ويساعد على سرعة شفائهم وتحوصل الدرنات الرئوية.
ويضاف السحلب إلى بوظة الحليب (الآيس كريم) فيزيدها دسما وتماسكا.
طريقة الاستعمال
يعطى
السحلب فعليا مع الحليب ومحلى بالسكر كغذاء ويحضر المستحلب بإضافة 1-2
ملعقة صغيرة من السحلب لكل فنجان من الحليب الساخن أو الماء المغلي ويشرب
من 2-3 مرات يوميا. وفي حالة نزيف المعدة (القرحة) يشرب منه فنجان كجرعة
أولى.
قل استعماله لارتفاع سعره
على الرغم من فوائد السحلب الغذائية
والعلاجية فإنه قل استعمال هذا النبات الطبي الغذائي العلاجي حاليا نظرا
لغلاء اسعاره ويحضر الشرقيون من السحلب حساء وشرابا لذيذ الطعم يقدم في
المطاعم والكافتريات والنوادي.


الآذريون
Calendula Officinalis


ماهو الأذريون وما فوائده ومضارالأذريون؟. هو أحد نباتات الأقحوان ويعتبر من أشهر النباتاتالمستخدمة في الغرب ويعرف باسم potmarigold وعلميا باسم calendulaofficinalis من الفصيلة المركبة. الجزءالمستعمل من الأذريون هو أزهاره البرتقالية اللون جميلة الشكل والموطن الأصلي لهذاالنبات هو جنوب أوروبا. فهو
نبات عشبي ينمو في البساتين وأطراف الطرق، ويبلغ ارتفاع الساق 40 ـ 60
سنتيمترا، وأوراقه بيضاوية مسننة الأطراف ومكسوة بشعيرات دقيقة، والأزهار
صفراء أو برتقالية اللون.
يحتوينبات الأذريون على مواد تربينية ومواد راتنجية وجلوكوزيدات مرة وزيوت طيارةوستيرولات وفينولات ومواد هلامية وكاروتونز.

أذريون الحدائق MARIGOLD نبات معمر يصل ارتفاعه إلى حوالي 60 سم، له ازهار زاهية برتقالية اللون تشبه ازهار الأقحوان في ترتيبها.

الموطن الأصلي لأذريون الحدائق: موطنه الأصلي جنوبي أوروبا ويزرع في الأقاليم المعتدلة من العالم. وينبت بشكل عفوي عادة في البساتين واطراف الطرق.

الجزء المستعمل : ازهاره المتفتحة والنبات الغض قبل تفتح الأزهار. ولأزهار النبات رائحة قوية كريهة.

يعرف أذريون الحدائق باسماء أخرى مثل قوقحان وزبيدة وكحله. اما علميا فيعرف باسم
CALENDULA OFFICNALI من الفصيلة المركبة.

ما هي محتوياته الكيميائية؟
تحتوي
أزهار والنبات على صابوتينات ثلاثية التربين بنسبة ما بين 2إلى 10%
وجلوكوزيدات أ، ب، ج، د، ه ، ز وهي من نوع اما مونو أو بسايديموزيدك أو
ليانوليك أسد جلايكو زايدز. كما تحتوي على تربينات ثلاثية كحولية وهي
عديدة وكذلك فلافونيدات بنسبة , 03إلى ,08% وتشمل أيزوثاملين وكويرستين.
كما تحتوي على كاروتونيدات وأهم مركب فيها ليوتين زياكثين. وكذلك تحتوي
على ديهايدروكستكومارين مثل سكوبوليتين وامبيليفوردن وايسكيولتين. وكذلك
زيت طيار نسبة ,02% وأهم مركب الفاكادينول، وكذلك مواد متعددة السكاكر
ومواد هلامية ومواد راتنجية.


ماذا قال عنه الأقدمون؟
أذريون
الحدائق هو أكثر الأعشاب شهرة وله استعمالات متعددة في طب الأعشاب
الأوروبي فبتلاته الزاهية علاج ممتاز للجلد الملتهب والمتورم حيث تساعد
خصائصها المطهرة والعلاجية في الحد من انتشار العدوى وتسرع في الشفاء
والازهار أيضا منظفة ومزيلة للسموم.

وقد قال عنه
داود الأنطاكي
في تذكرته "ينقي الدماغ والصدر والاحشاء، ويخرج الهوام من البطن والمنزل
وتهرب منه حيث كانت وبالأخص الذباب. يفتت الحصى ويدر الفضلات، ويسقط
الأجنية حتى ولو مسكت به يد الحامل مدة وجيزة، يصلح الأسنان غرغرة وأم
الصبيان. يذهب الاستسقاء والطحال واليرقان مطلقا، والمفاصل والخنازير طلاء.

وقال عنه
ابن البيطار
في جامعه "زعم قوم ان المرأة الحامل اذا أمسكته بيديها مطبقة واحدة على
الأخرى، نال الجنين منه ضرر عظيم شديد، واذا أدامت امساكه واشتمامه اسقطت
الجنين. يقال ان دخانه يهرب منه الفئرران والوزع. واذا شرب من مائه اربعة
دراهم تقيأ بقوة، وان جعل ورده في موضع هرب منه الذباب. وان دق وضمد به
أسفل الظهر انعظ انعاظا متوسطا، واذا استعط بعصارة أصله منع من وجع
الأسنان بما يحلل من الدفاع من البلغم. ويقال ان أصله "جذرة" اذا علق نفع
من الجنازير، وان المرأة العاقر اذا احتملته حبلت.

وقال
ابن سينا
"الأذريون حار في الثالثة يابس فيها وفيه ترياقيه ويقوي القلب إلا انه
يميل بمزاج الروح إلى جنبه الغضب دون الفرح. ينفع من داء الثعلب مسحوقا
بالخل، رماده بالخل على عرق النسا، ينفع من السموم كلها وخصوصا اللدوغ.

ومن فوائده الكبيرة علاجه للجروح المتعفنة والقروح المستعصية .

وماذا قال عنه الطب الحديث؟
أثبتت
الأبحاث ان الأذريون مضاد للالتهابات، يجفف تشنج العضلات وقابض، مانع
للنزيف ويلأم الجروح ومطهر، مزيل لسموم الجسم مولد لطيف للاستروجين. كما
ان المواد الراتنجية فيه مضادة للفطور ومضادة للجراثيم والفيروسات. كما
انه يقبض الشعيرات الدموية وهذا ما يفسر فعاليته للجروح وأوردة الدوالي
والحالات الالتهابية المتنوعة. تستعمل الازهار لعلاج الجروح المتعفنة
والقروح المستعصية وقروح دوالي الساقين وقروح الفراش "وهي القروح التي
تحدث في المقعدة أو الكتفين أو كعب القدم عند المرض وخصوصا الشيوخ الذين
يضطرهم المرض للبقاء في الفراش مدة طويلة ممددين على ظهورهم، وعلاج
النواسير والاحتقان في اصابع القدمين من تأثير تعرضها للبرد وتشققات حلمة
الثدي واليدين وهذه الاصابات تعالج جميعها بمرهم يصنع من ازهار الأذريون.

وطريقة
صنع المرهم هو هرس ازهار النبات إن كان طازجا أو سحقها ان كانت الأزهار
جافة وتمزج مع زبدة الماعز غير المملحة ثم يستخدم دهانا. كما ان ازهار
النبات تعالج سرطانات الجلد. كما يستعمل مغلي ازهار النبات التي تحتوي على
هرمون جنسي لعلاج الضعف الجنسي عند الذكور والمغلي نفسه يدر الحيض عند
النساء ويزيل ما يرافقه من آلام، على أن يشرب قبل موعد الحيض المنتظر
بثمانية أيام ، ويقال ان شرب مغلي أزهار الأذريون ولمدة طويلة يخفف من
سرطان الرحم، وطريقة الجرعة هي أخذ ملء ملعقة من أزهار الأذريون ويضاف لها
ملء كوب ماء مغلي ويترك حتى يبرد ثم يعطى منه ملعقة كبيرة كل ساعتين.
ويعتبر
الأذريون من أفضل الوصفات للأمراض
الجلدية حيث يستعمل كعلاج جيد للحروق وللجروح والالتهابات الجلدية وضد
حرقان الشمس وكذلك للطفح الجلدي.
كما
ان الدراسات العلميةأثبتت تأثيره على الجهاز الهضمي فقد استعملت صبغة
الأذريون وكذلك مغليه ضدالالتهابات ومن ضمنها قرحة الاثني عشر والأمعاء
والقولون. كما يعتبر الأذريونمنظفا جيدا للكبد والمرارة ويمكن استعماله
لعلاج المشاكل الخاصة بهذين العضوين.كما ان هذا النبات يمكن استعماله في
تنظيم العادة الشهرية وتخفيف آلامها والنزيفالخفيف بعد انتهاء العادي
ويمكن عمل دوش مهبلي في حالة التهابات المهبل.



يستعمل زيت آذريون الحدائق كمضاد فعال للفطريات والالتهابات، كما تستعمل التويجات خارجيا لمعالجة بعض الالتهابات الجلدية.
ويستعمل
في علاج كثير من أمراض النساء وخاصة التهاب المهبل وتشققات حلمة الثدى،
ويعمل كمنظم للحيض ومدر للصفراء، ويستعمل المستحلب لمدة طويلة في علاج
سرطان الرحم.
ويصنع منه مرهم يعالج الاحتقان في أصابع القدمين الناتج عن تعرضها للبرد، وعلاج تشققات اليدين.
ويستعمل مستحلب الأزهار لاحتوائها على هرمون جنسي لمعالجة الضعف الجنسي عند الذكور.
تنقع ضمادة في نقيع النبات ثم توضع على الجروح البطيئة الالتئام أو على التقرحات الدوالية.
يضاف من 5 ـ 10 نقاط من زيت الآذريون إلى ماء الحمام لعلاج القلق العصبي والاكتئاب.


هل يوجد مستحضرات من نبات الأذريون؟
نعم يوجد كريم وجيلي نسبة 7%، 10%، مرهم بنسبة 4% ومحلول للعين وصبغة وشامبو

الجعـــدَة‏
Teucrium polium
الجعدة:
هي نبات مسك الجن وحشيشةالريح ، ولها أسماء عديدة منها: مسيكة - جعده -
طرف - مسك الحن أرطالس (بربرية) - القصلم (اليمن ) الهلال (بصنعاء) حشيشة
الريح (لبنان ). (معجم أسماء النيات ).


الجعدة
نبات عشبي معمر يرتفع حوالي 35سم عن سطح الأرض، لونه مخضر يميل إلى
الرصاصي أو الفضي، سيقانه بيضاء اللون واوراقه متطاولة مشرشرة الحواف
مغطاة بشعر ناعم والاوراق متقابلة، الاوراق غزيرة في اسفل النبات وقليلة
في قمته، الزهور كروية في نهايات الاغصان وهي بيضاء مع بعض الصفرة
الخفيفة. يمتاز نبات الجعدة برائحته العطرية.


الجزء المستخدم: من النبات جميع اجزائه
أمكان وجودها: توجد على مقربة من السناسل الحجرية في الأراضي البور. وينمو
عادة في المناطق الصخرية المرتفعة وفي الحزوم والارض الصلبة والفياض وتكثر
الجعدة في منطقة الصمان وفي منطقة حرض، كما ينتشر في جنوب الحجاز، والشمال
وشرق نجد والنفوذ.


الفصل لذي تنمو فيه: موجودة باستمرار ولكن تزدهر في الربيع وأوائل الصيف.

أوصافها:
لها عرق تنطلق منه عدة أغصان، يصل طول الغصن إلى عشرين سم تقريباً لون
الغصن أخضر يميل نحو البياض وأوراقها رفيعة، خلفية الأوراق بيضاء والوجه
أخضر وطولها أقل من 1سم.


الجزء الذي يستعمل منها: الأغصان والأوراق.

تعرف الجعدة باسماء مختلفة في الوطن العربي مثل توم الحبة، جعيدة، سعتر الهر، قدحه، مخزني، الهلال وهو ضرب من الشيح .

تعرف علمياً باسم Teucrium polium .

ويوجد
عدة انواع من الجعدة تختلف في احجامها وألوانها.المحتويات
الكيميائية:تحتوي الجعدة على مركبات كثيرة من أهمها قلويدات تعرف باسم
ستكادرين، سياسترون وزيت طيار ومواد كربوهيدراتية (جلوكوز، فركتوز، سكروز،
رامنوز، رافينوز) وستيرولات غير مشبعة وتربينات ثلاثية ومواد عفصية،
وفلافون وجلوكوزيدات وفلافونيدات، وفي بحث اجراه الدكتور جابر القحطاني
وزملاؤه بقسم العقاقير بجامعة الملك سعود تم فصل الزيت الطيار ومعرفة
مركباته وهي تزيد عن 45مركباً كما فصل مركبات جديدة فصلت لاول مرة، ومن
ضمن المركبات المفصولة مركب مر يسمى بكروبولين.


ماذا قال الطب القديم عن الجعدة؟
يقول
الانقر في كتابه الطب الشعبي ان مغلي النبات يفيد في علاج المغص المعوي
والكلوي وامراض البرد عموماً وكذلك في علاج الملاريا ويقول انه إذا شرب
منقوعة لمدة اربعين يوماً اصلح الكليتين ونظفها وازال آثار القروح من
الجسد، كما انه علاج للامراض الجلدية والمداومة على شربه يفيد في تخفيض
السكري. ويقول التركماني (694هـ) ان الجعدة تفتح السدد في جميع الاعضاء
الباطنية، وتدر الطمث، وتدر البول، ومطبوخ الجعدة إذا شرب نفع من ورم
الطحال، وينفع من الحميات المزمنة ومن لسع العقرب ويخرج الديدان من
الأمعاء، ويقول السيوطي (911ه) ان الجعدة تستعمل مع الزنجبيل وعرق الفوة
وجذور الحميض كلبخة توضع على موقع الطحال فيبرأ بإذن الله..اما داود
الانطاكي (1008ه) فيقول في الجعدة: "ان قوتها تسقط بعد ثمانية اشهر من
جنيها. تقع في الترياق الكبير لشدة مقاومتها للسموم، والنفع من نهش الحية
والعقرب، والسدد واليرقان والحميات والحصى وعسر البول والمفاصل. كما تدر
الفضلات وتحل الرياح حيث كانت وتنقي الارحام والقروح وتجففها وهي تجلب
الصداع وضعف المعدة".ويقول مكزول (1982م) ان مغلي الاجزاء الخضراء من
الجعدة يفيد في علاج تضخم الغدة الدرقية، ويحضر المغلي يأخذ قدر ملعقة من
العشب واضافته إلى كوبين من الماء ثم تركه يغلي حتى يتركز إلى كوب واحد،
يؤخذ من هذا المغلي قبل الاكل كل مساء ملعقة كبيرة ويداوم المريض على ذلك
حتى الشفاء.


ماذا يقول الطب الحديث عن الجعدة؟
قام
الدكتور جابر القحطاني بقسم العقاقير بجامعة الملك سعود بدراسة الجعدة على
حيوانات التجارب ضد مرض السكري وقد توصل إلى نتائج متميزة في هذا المجال،
كما قام عجب نور ورفاقه في دراسة نوع آخر من الجعدة على حيوانات التجارب
ضد مرض السكري وتوصلوا إلى نتائج طيبة.كما القى بحث في الندوة العاشرة
للعلوم البيولوجية بالمملكة عن نبات الجعدة حيث اوضح ان نبات الجعدة ذا
شهرة كبيرة في الطب الشعبي خاصة في علاج مرض السكري.ويقول خليفة وشركسي في
الجعدة انه مفيد في حالات التهاب الامعاء الغليظة ويستعمله البدو في علاج
الملاريا ويقول ان للنبات تأثير مضاد حيوي.ويقول د. جابر القحطاني ورفاقه
في كتابه الجديد ان مغلي الاوراق الطازجة للنبات يستعمل كعلاج لمشاكل
المعدة والامعاء، كما يستخدم بخار مغلي النبات كمضاد للبرد والحمى.



طريقة
الاستعمال: تؤخذ ربع وقية من النبتة، مع كاستين من الماء، وتغلى على النار
ثم تترك حتى تقل درجة الحرارة أي تصبح فاترة فتسقى للمريض.


ـ وجع البطن: أ. تطبخ الجعدة (نبته برية) مع البيض وتؤكل كعلاج لوجع البطن.
- مغلي اومستحلب الجعدة ينفع من ضعف الشهية وعسر الهضم وهي مدرةللبول والطمث.
- تستخدم (الجعدة) مرة المذاقلتخفيف آلام المعدة من الرياح.

يقول ابن سينا :
الماهية‏:‏ نوع من الشيحفيه حرارة وحدة يسيرة والصغيرة احدوامر وهي قضبان وزهر زغيي ابيض او الى الصفرة مملوء بزراً وراسه كالكرة فيه كالشعر الابيض ثقيل الرائحةمع ادنى طيب والاعظم اضعف وهو مر ايضاً وفيه حرافة ما والجبليهو الاصغر‏.‏
الطبع‏:‏ الصغيرة حارة فيالثالثة يابسة في الثانية والكبيرة حارة يابسةفي الثانية‏.‏
الافعال والخواص‏:‏ هو مفتحملطف وخصوصاً الكبير يفتح جميع السدد الباطنة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدملالجراحات الطرية وخصوصاً الكبيرة ويابسه القروحالخبيثة لا سيما الصغير الجاف‏.‏
اعضاء الراس‏:‏ مصدع للراس‏.‏
اعضاء الغذاء‏:‏ هو بالخلطلاء لورم الطحال وصلابته ويضر بالمعدة وينفعمن اليرقان الاسود وخصوصاً طبيخ الكبير منه وينفع من الاستسقاء وهو بالجملة رديء‏.‏
للمعدة‏.‏
اعضاء النفض‏:‏ يدر البولوالطمث ويسهل وينفع من حب القرع جداً‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحمياتالمزمنة‏.‏
السموم‏:‏ينفع من لسع العقرب وطبيخ الاكبر من نهش الهوام كلها ويدخنبه ويفرش فيطرد الهوام‏.‏


الخولنجــــان


الخولنجان الصغير عبارة عن نبات عشبي معمر يصل ارتفاعه إلى حوالي مترين له أوراق كبيرة، ذو أزهار بيضاء وحمراء، يمتاز الخولنجانالصغير برائحته العذبة وطعم تابلي.
يوجد من الخولنجان عدة أنواع مثل الخولنجان الصغير أو ما يعرف بالعيني والخولنجان الأبيض والخولنجان الكبير أو الأحمر، وهناك أنواع أخرىتستعمل فقط للزينة لجمال أزهارها واستدامة خضرتهاوبعض من هذه الأنواع يصنع منه ورق الكتابة والبعض الآخرتؤكل سيقانه أو تطبخ.
والخولنجان الصغير الذي يعرف علمياً باسم Alpinia officinarum من الفصيلة الزنجبيلية zingiberaceae هو النوع الطبي.
الجزء المستخدم من النبات جذاميره Rhizomes التي تشبه إلى حدما جذامير نبات السعد وهي ذات لون محمر ومغطاة باغمادباهتة كبيرة تترك على الجذامير ندباً عند سقوطهاوللجذامير رائحة عطرية.
الموطن الأصلي للخولنجان:منشأ الخولنجان المناطق العشبية في جنوبي الصين وجنوب شرق آسياعموماً ويزرع في الوقت الحالي كتابل ودواء في كثير من أجزاء آسيا المدارية ويزرع عادة بتقسيم الجذامير وإعادة غرسها في الربيع ولا تجمع إلا بعد 4إلى 6 سنوات من تاريخ زرع النبات، ويستعمل الخولنجانطازجاً أو مجففاً.
المحتويات الكيميائية: تحتوي جذامير الخولنجان الصغير على زيت طيار بنسبة 1-5٪ ويحتويهذا الزيت على الفاباينين وسينيول ولينانوول وكافوروسنمات المثيل، كما يحتوي الخولنجان على لاكتوناتالتربينات الاحادية النصفية مثل الجالنجول والجالنجين.
ماذا قيل عن الخولنجان الصغير في الطب القديم؟
استعمل العرب الخولنجان منذ القدم حيث كانت تعلف به جيادها لتزدادحرارةويشربونه مغلياً مع الحليب ضد البرد والسعال ولتقويةالباءة.
يقول
ابن سينا :الماهية‏:‏قطاع ملتوية حمر وسود حاد المذاق له رائحة طيبة خفيف
الوزن يؤتى به من بلادالصين‏.‏ ، قال ماسرجويه‏:‏ هو خسرودارو بعينه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف محللللرياح‏.‏ الزينة‏:‏ يطيب النكهة‏.‏ أعضاء
الغذاء‏:‏ جيد للمعدة هاضم للطعام‏.‏ أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج ووجع الكلي ويعين على الباهوبدله وزنه من قرفة قرنفل‏.‏

وقد قال داود الأنطاكي عن الخولنجان «حار يابس تبقى قوته إلى سبعسنوات، يحلل الرياح ويفتح المسام والشهية ويهضم ويحللالمفاصل وعرق النساء وأوجاع الجنين والظهر وشربه مع اللبنوخاصة لبن الضأن يعيد قوة الشباب.
ادخل الخولنجان إلى أوروبا في القرن التاسع عشر واعتبره المتصرفالألماني هيلدغارد Hildegard من بنغن بمثابةتابل الحياة الذي حبانا به الله ليدفع عنهم المرض.
لقد استخدم في الطب الصيني من مئات السنين، حيث يستخدمونه لتدفئة الجسموضد آلام البطن والقيء والفواق فضلاً عن الإسهالالناتج عن البرد الداخلي. وعادة عندما يستخدمهالصينيون ضد الفواق فإنهم يخلطونه مع الكردهان وفطر التنوب.
وفي الهند وجنوب غرب آسيا فيعتبر الخولنجان الصغير مقوياً للمعدةومضاداً للالتهاب ومقشعاً ومقوياً عصبياً، يستخدمفي علاج الفواق والتخمة وآلام المعدة والتهابالمفاصل والحمى المتقطعة.
أما في طب الأعشاب الغربي فقد ادخل الخولنجان الصغير إلى أوروبا عنطريق الأطباء العرب منذ ما يزيد ع 1000 سنة، حيثيستخدم هناك بشكل رئيس كطارد للريح ولعسر الهضم والقياء وألمالمعدة وكتلطيف القروح الفموية المؤلمة والتهاب اللثة وكذلك لعلاج دوار البحر.
وماذا قال الطب الحديث عن الخولنجان الصغير؟
أثبتت الأبحاث الصينية أن الخولنجان مضاد للجراثيم، حيث تبين فعلياً أن الخولنجان الصغير له مفعول مضاد لعدد من الجراثيم بما في ذلك الجمرة (anthrax)، كما ثبت فعاليته ضد الفطر، حيث يشير بحث نشر عام 1988 إلى أن الخولنجانالصغير فعال جداً ضد Candida albicans وفي روسيا حضر من الخولنجان مستحضر طبي تحت اسم Nastoikaوهو مشروب يستخدم لتدفئة الجسم.
وقد تبين أن الخولنجان الصغير له تأثير مقوي للجهاز الهضمي ومدفئ وطاردللغازات ومضاد للقيء والجرعة العلاجية منالخولنجان الصغير تتراوح ما بين 0,5 إلى 1,5 جرام يومياً.
ولعلاج حالات عسر الهضم والتخلص من غازات المعدة يستخدم مسحوقالخولنجان الصغير وذلك بأخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوقالجذمور وإضافتها إلى ملء كوب ماء مغلي وتركها لمدة عشر دقائقثم يصفى ويشرب وذلك بمعدل مرة واحدة في اليوم. كما يمكن استخدام مسحوق الخولنجان استنشاقاً وذلك بإضافته لماء ساخن ثم يستنشق البخارالمتصاعد وذلك لتخفيف حدة الزكام والبرد. نقلا عن جريدة الاثنين 1 شعبان 1426هـ - 5سبتمبر 2005م - العدد 13587
لتقوية الباءة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنبالوهن والخمول:
ماوجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، وأما أكل مربى بالعسل مع الفستقوالخولنجان
يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): " فيهسر عظيم ". معجون يقوي الجسم، ويعالج النسيان، ويفتح قريحة المخ، ويفرح النفسوينعشها.
المركبات: 100 جرام زنجبيل مطحون+ 100 جرامفستق مطحون+50جرام خولنجان مطحون+ 50 جرام حبة سوداء مطحونة+ عسل نحل.
يطبخ
عسل نحل على نار هادئة وتنزع رغوته، ثمتضاف الأشياء السابقة وتقلب جيدا
حتى تعقد كالحلوى، وتعبأ في برطمان زجاج، وتؤكل منهملعقة بعد الإفطار،
وملعقة بعد العشاء يوميا وسترى بإذن الله عجبا.



سائل يسأل ويقول الخولنجان هو نفس الزنجبيلأم يختلفان عن بعضهما وما هي فوائدهما؟ ومن أين يتم الحصول عليهما؟.

-
أخي السائل.. الخولنجان الأخضر والزنجبيل الأخضر أو الجافين يختلفان
اختلافاًكلياً ولو أنهما يشتركان في بعض الأشياء فمثلاً الخولنجان من جنس
يختلف عنالزنجبيل حيث أن جنس الخولنجان هو
Alpina بينما جنس الزنجبيل zingebel ولكنهما ينتميان إلى عائلة واحدة هي الفصيلة الزنجبيلية.. وكلاهماجذامير Rhizome
وليسا جذور.. يحتوي الخولنجان على زيت طيار معمادة صمغية وهو منبه للمعدة
والهضم وطارد للأرياح بينما الزنجبيل يحتوي على زيتطيار مع مادة رانجية
وهو يستعمل لتوسعة الأوعية الدموية وزيادة العرق والشعوربالدفء وتلطيف
الحرارة ويصنع منه مربى نافعا في الأمراض الصدرية ويعتبر منالبهارات بينما
لا يعتبر الخونجان من البهارات. ويتم الحصول عليهم من لدى العطارين


الأخ علي يسأل عن المكونات عسل وزنجبيلوخولنجان وسنبل هل لها اسم لدى العطارين أو لها نفس المسمى وما فائدة كل منها..وما هو العلق.
-
الأخ علي ليس لهذه المكونات إذا كانتمخلوطة اسم لدى العطارين ولكن إذا
كانت مفردة فالخولنجان يسمى خولنجان لدىالعطارين والزنجبيل زنجبيل والسنبل
هو ثلاثة أصناف هندي ورومي وجيلي. والسنبلالرومي يسمى "ناردين" وتجده عند
العطارين بأحد الأسمين. أما فوائد كلمنهم فالزنجبيل والخولنجان تأثيراتهما
متشابهة حيث انهما من فصيله واحدة وهماطاردان للغازات أو الأرياح وملطفان
ومنبهان وأما السنبل فهو يفيد الكبد وفم المعدةالملتهب ويدر البول ويجفف
الرطوبات ويقطع النزيف ويسكن الغثيان.


لا اله الا الله .. محمد رسول الله
سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون
>> لمراسلة الادارة بامور لا تراها الا هي فضلا اضغط هنا <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://new4egy.0wn0.com/
soso
الادارة
الادارة
avatar

ذكر

عدد الرسائل : 13166
العمر : 18

تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)   الأربعاء مايو 04, 2011 11:40 am

السدر
ziziphus


قال
تعالى: {و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود}
[الواقعة: 28]. وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى
سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر، [رواه البخاري].

و
في الحديث الصحيح الذي رواه الستة وأحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" اغسلوه بماء وسدر ". وقال ابن كثير عن قتادة: كنا نحث عن " السدر
المخضود " أنه الموقر الذي لا شوك فيه، فإن سدر الدنيا كثير الشوك قليل
الثمر.

و قال الحافظ الذهبي: الاغتسال بالسدر ينقي الرأس أكثر من
غيره ويذهب الحرارة وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في غسل الميت.
والنبق ثمر السدر شبيه بالزعرور يعصم الطبع ويدبغ المعدة. وزاد ابن القيم:
أنه ينفع من الإسهال ويسكن الصفراء ويغذو البدن ويشهي الطعام وينفع الذرب
الصفراوي وهو بطيء الهضم وسويقه يقوي الحشا، وهو يصلح الأمزجة الصفراوية.

و
السدر Zizyphus Spina Christi أو الشوك المقدس Christ,s Thorn نبات شجيري
شائك، بري وزراعي موطنه شبه الجزيرة العربية واليمن ويزرع في مصر وسواحل
البحر الأبيض المتوسط. وهو من الفصيلة العنابية أو السدرية Rhamnaccae،
والنبق هو ثمر السدر حلو الطعم عطر الرائحة. أهم العناصر الفعالة الموجودة
فيه هي سكر العنب والفواكهة وحمض السدر Acide Zizyphique وحمض العفص،
ثماره مغذية وتفيد كمقشع صدري، وملينة وخافضة للحرارة ونافعٌ في الحصبة
وقرحة المعدة. مغلي أوراقه قابض طارد للديدان ومضاد للإسهال ومقوٍ لأصول
الشعر. ونافع من الربو وآفات الرئة. ويمكن أن تضمد الخراجات بلبخة محضرة
من الأوراق. وطبيخ خشبه نافع من قرحة الأمعاء ونزف الدم والحيض والإسهال.
وصمغه يذهب الحزاز.



شجرة
متباينة في الطولفقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار فاكثر. اوراقها بسيطة
لها عروق واضحة وبازرة،الازهار بيضاء مصفرة. الثمار غضة خضراء تصفر عند
النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدرقديمة قدم الانسان. ويقال ان من
اغصانها الشوكية صنع اليهود الاكليل الذي وضعوععلى رأس ما شبه لهم بانه
المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم العلميللنبات.


ولنبات السدر عدةاسماء مثل عرج، زجزاج، زفزوف، اردج، غسل، نبق، ويطلق على ثمار السدر نبق، جنا،عبري، ويعرف السدر علميا باسم Ziziphus Spina-csistiوالموطن
الاصلي للسدر بلاد العرب وتنتشر في كل جزء من اجزاء المملكة وينمو
طبيعياوهو من الاشجار التي يكن لها المواطنون كل احترام وتقدير.


الاجزاء
المستخدمة منالنبات: القشور والاوراق والثمار والبذور.المحتويات
الكيميائيةتحتوي الاجزاءالمستعملة على فلويدات وفلافونيدات ومواد عفصية
وستبرولات وتربينات ثلاثية وموادصابونية وكذلك المركب الكيميائي المعروف
باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثلالفركتوز والجلوكوز والرامنوز
والسكروز.


الاستعمالات
لقد عرفالسدر منذ آلاف السنين، فقد ورد ذكر شجرة السدر في القرآن الكريم
فهي من اشجارالجنة يتفيأ تحتها اهل اليمين حيث قال تعالى: {وأصحاب اليمين
ما أصحاب اليمين فيسدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود}.كما جاء ذكر شجرة
السدر في سورة سبأ، قال تعالى:{لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين
وشمال، كلوا من رزق ربكم واشكروا لهبلدة طيبة ورب غفور فاعرضوا فارسلنا
عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتياكل خمط وأثل وشيء من سدر
قليل". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم، قالتعالى: {عند سدرة المنتهى،
عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشى}.


كما
ذكر السدر فيالقراطيس المصرية القديمة. يقول كمال (1922) في كتابه "الطب
المصريالقديم" :ان من بين العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط: القار
البلبسمالسدر خشب الصندل الحنظل السذاب الصبار التراب العسل والشمع.


وعن
السدر يقول داودالانطاكي (1008ه) "انه شجر ينبت في الجبال والرمال ويستنبت
فيكون اعظم ورقاوثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر اوراقه ويقيم نحو مائة عام.
اذا غلي وشرب قتلالديدان وفتح السدود وازال الرياح الغليظة، ونشارة خشبه
تزيل الطحال والاستسقاءوقروح الاحشاء والبرى منه اعظم فعلا، وسحيق ورقه
يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخوينقي البشرة وينعمها ويشد الشعر..وعصير
ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطششربا. ونوى السدر اذا دهس ووضع
على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من بهرخاوة والطفل الذي ابطأ
نهوضة اشتد سريعا.


ويقول
التركماني عنالسدر "للسدر لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له، ومنه ضال
وهو ذو الشوك.وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار..
وثمره النبق. والنبقنافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما اذا كان يابسا
واكله قبل الطعام، لانه يشهيالاكل. واذا صادق النبق رطوبة في المعدة
والامعاء عصرها فاطلقت البطن، والنبقالحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في
المعدة، ويضيف التركماني: اجود السدر اخضره،العريض الورق، دخانه شديد
القبض، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقيالامعاء والبشرة
ويقويها، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاوراموالجرعة
من هذا الورق درهم".


ويقول
ميلر في السدر"ان الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة، وان الأهالي في
عمان يسحقون كميةمن هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش، يؤكل اما نيئا
واما بعد طبخه في الماءوالحليب او مخيض الحليب.


والثمار
تؤكل ليسكغذاء فقط، ولكن لخصائصها الطبية، اذ أنها تنظف المعدة وتنقي
الدم، وتعيد الحيويةوالنشاط الى الجسم، كما ان تناول كمية كبيرة من الثمار
يدر الطمث عن النساء وقديؤدي الى الاجهاض.


كما
تستخدم الأوراقالمهروسة او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال
ان الشعر المغسول بهذهالاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس
الاوراق في عمل لبخات لعلاجالمفاصل المتورقة والمؤلمة".


اما
في السعودية فيقولعقيل ورفاقه في نبات السدر "ان الخلاصات المحضرة من
قشوره وجذوره وساقهتستعمل علاجا في الحمى، واضطرابات المعدة، والتهابات
الحلق والقصبة الهوائية، كماتستعمل الاوراق لعلاج اضطرابات الجلد والجروح".


ويقول
شاه ورفاقه انالاهالي في السعودية يستعملون نبات السدر في علاج الكثير من
الأمراض منها استعمالالقلف والثمار الطازجة في علاج الجروح والامراض
الجلدية. كما تستخدم الثمار فيعلاج الدسنتاريا وتستخدم الاوراق للتخلص من
الديدان الحلقية.كانت اوراق السدرتستخدم على نطاق واسع لغسل الشعر في
السعودية وما زال بعض السيدات يفضلن غسلشعورهن بالسدر فهو يقضي على الشقرة
ايضا وملمع للشعر.




الأرطــة

*
الأرطةأحد نباتات البيئة السعودية المشهورة ولها استعمالات شعبية وتدخل في
عدة مستحضراتشعبية وأثبتت الدراسات العلمية تأثيراتها ضد البكتيريا وبعض
الديدان المستوطنة.


للأرطة عدة أسماء شعبية مثل العبلأو عبلي وارطي وارطا ورمو ورسمةوتيب .

وتعرف الارسطة علميا باسم Calligonum comosumمن فصيلة الحماضيات.

ماهي
الأرطة؟ هي نبات شجيري يتراوح ارتفاعه ما بين متر إلى ثلاثة أمتار
تقريبا.أوراقه قليلة ويبدو شكل النبات خشبيا نظرا لقلة أوراقه. للنبات
ازهار زاهية جميلة المنظر ذات لون أحمر وردي. ثمرة النباتمفلطحة ومغطاة
بزوائد متفرعة.


الموطن الأصلي للأرطة المملكة العربية السعودية وتتركز في شمال الحجاز وشرقنجد وفي شمال وشرق وجنوب المملكة العربية السعودية.

المحتويات الكيميائيةلنبات الأرطه:

تحتوي
جميع أجزاء نبات الأرطة على فلافويندات وقلويدات واستيرولات
وتربيناتثلاثية وانثراكينونات ومواد عفصيةوكومارينات وقد فصل قسم العقاقير
بكلية الصيدلة عدةمركبات فلافونيدية مثل كامبفيرول،كورستين،
ايزوكويرسترين، بروسيانيدين، فايو لاكسانثين ونيو إكسانثين كما يحتوي
النبات على مواد صابونينيهونبات الأرطة يعطي كميات كبيرة من المواد
العفصية خلال شهر مايو واكتوبروأعلى كمية وأقل كمية من العفص كانت من6.9
8،10% وبين تلك الفترة يسيل من نبات الارطهسائل لزج يتجمع تحت النبات على
هيئة مادة تشبه الدبس أو العسل ذي لون بني إلىقرمزي ويقوم الناس بجمعة
واستعماله كعلاج للكحة.


الاستعمالات:

لقد
عرفت استعمالات الارطة الدوائية منذ أزمنة طويلة حيث استعملها قدماء
المصريينمنذ نحو 4000 سنة في علاج الأ مراض حيث ورد ذكر ثمارنبات الأرطة
في وصفة طبية في"قرطاس هيرست" لعلاج الرعشة في أي عضو وذلكبطبخه مع غيره
من الأعشاب ليعطي مرهما ًتدهن به الأعضاء المريضة. وفي دولة الامارات حيث
يكثر هذا النبات يقوم المواطنون بفرم الأفرعالطرفية الغضة للنبات ويضعونها
مع الأرز أو تخلط مع اللبن أو تطبخ مع السمك والأرزليزين رائحته. كما تدق
الأفرع الغضة مع قليل من الماء ويشرب لعلاج المعدة. ويقول الانقر في كتاب
الطب الشعبي انالنساء في دولة الأمارات كن يدققن العروق اليابسة ثمينخلنها
لإزالة الألياف والجزء الناعم من المسحوق يعجن ويوضع على شعر المرأة
فيعطيه رائحة فواحة ولونا جميلا وفي المملكة العربيةالسعودية تستخدم
الأرطة في دباغة الجلود نظرا لاحتوائهعلى كميات كبيرة من المواد العفصية
"الدابغة"كما تستخدم الأرطة في صبغ الملابس والأقمشة حيث تسحقالأغصان
اليابسة وتغلى مع الماء وتغسل به الملابسفيكسبها لونا أشبه بلون الحليب.
كما تستعمل الأرطة فيبعض مناطق المملكة لعلاج الأسنان حيث تغلى جذور
النباتويستعمل كمضمضة. كما تستعمل الأزهار في الحصول على البروتين.


حديثاً

أما
الاستعمالاتالحديثة لنبات الأرطة فقد أثبت علماء قسم العقاقيربكلية
الصيدلة بجامعة الملك سعود ان مستخلص نبات الأرطة أوقف نشاط عدة أنواع من
البكتريا هي: استافيلوكوكس أوريس، وبروتيس فولجاريس، كانديدا البيكانز
وبسودمونس اريوجينوزا كما أثبتتالدراسات المخبرية انالخلاصة الكحولية
لنبات الأرطة لها تأثير قاتل علىنوعين من الديدان هما فاشيولا
جيجانتكاوالأسكارس كما وجد ان لهذاالنبات تأثيرا منبها وتأثيرا مقبضا كما
ثبت بشكل مبدئي انهذا النبات يخفض السكر والدراسة لازالت قيد البحث.



يستعمل نبات الارطة اكلا وشرابا ودهانا فقد ذكرنا ان الأفرع الطرفية الغضة
من نبا ت الارطةتفرم وتوضع مع الارز او تخلطمع اللبن او تطبخ مع
الارزليطيب رائحته ويؤكل. كما تدق الافرع الغضة مع قليل منالماء تم يشرب
لعلاج المعدة. كما يمكن سحق نبات الارطةبعد جفافه وخلطه مع الفازلين
واستعماله كمرهم. كما انالمادة الافرازية التي تفرزها الارطةيمكن ان تؤكل
بكميات مقننة ضد الكحة.


الأخت أم عبدالله من الرياض تسأل عن كيفية استعمال الأرطا والعفص وقشور سيقان الطلح حيث إن هذه المواد تستعمل بعد الولادة للتضييق؟
-
الأخت أم عبدالله طبعاً بالنسبة للأرطا والعفص فهي تؤخذ على هيئة غسول
يؤخذ حفنة اليد وتغلى مع كوبين من الماء لمدة 5دقائق ثم تبرد وتصفى ويغسل
بها الفرج بمعدل مرتين في اليوم صباحاً ومساء، أما بالنسبة لقشور الطلح
فتتبخرين بها بخوراً تضعينها فوق الجمر ثم تبخرين الفرج بها بمعدل مرتين
في اليوم وتبدأين العمل بهذه الوصفات بعد الولادة باسبوعين.



جــــــوز الطيب

Nutmeg
وصف الشجرة
عرفت
شجرة جوزة الطيب منذ قديم الزمان قبل التاريخالميلادي ، اذ كانت تستخدم
ثمارها كنوع من البهار التي تعطي للأكل رائحة ونكهةلذيذة ، واستخدمها
قدماء المصريين دواء لآلام المعدة وطارد للريح
.


شجرة
ارتفاعها حوالي عشرة أمتار ، دائمة الخضرة ،ولها ثمار شبيهة بالكومثرى ،
وعند نضجها يتحول ثمارها الى غلاف صلب ، وهذه الثمرةهي ما
يعرف بحوزة الطيب ، ويتم زراعنها في المناطق الاستوائية وفي الهند / اندونسيا/ سيلان .


وهي
نبات يتبع الفصيلة البسباسية، وقد عرفه العربواستعملوا بذوره، وتتميز
أشجاره بالأوراق المتبادلة كاملة الحافة، بيضاء الأسطحالسفلي، أما الأزهار
فهي بيضاء صغيرة في مجموعات خيمية، والثمار لحمية تفتحبمصراعين أو أربعة.
وتعرف بجوزة الطيب.


تُلقّب
ثمرة جوزة الطيب بلقب أميرة الأشجار الاستوائية،وإن مبعث هذه التسمية أن
هذه الثمرة لها جنسانة ، مذكر ومؤنث، وإن نبتة واحدة منالجنس المذكر كافية
لإخصاب عدد كبير من الجنس المؤنث
.


وتنمو
شجرة الطيب في المناطق الاستوائية، ويبلغارتفاعها حوالي عشرة أمتار، وهي
تشبه أشجار الأجاص. ويبدأ جني جوزة الطيب بقطعالقشرة الإضافية وغمرها في
ماء مالح، ثم تجفيفها، وهكذا تبقى محتفظة بصفاتهاالمعطرة لتباع في الأسواق
كإحدى التوابل، كما تدخل في تركيب بعض الأدويةوالمشروبات التي تساعد على
هضم الطعام
.


أما الجوزة ، فإنها تعرض لحرارة خفيفة لتجف ببطء،وبعد شهرين تقريبا تستخرج من قشرتها ويضاف إليها الكلس الناعم لحفظها من التعفنوالحشرات.

أما
الجوز التجاري فهو يؤخذ من النوع الرمادي الذييطلى بالكلس فيبدو شكله
الخارجي أجعد وأشبه بالدماغ، وهو يحتوي على النشا والموادالزلالية، وعلى
الزيت الكثيف العطري الذي يمنحه رائحته الخاصة، وطعمه الحاد اللذيذ.وتباع
جوزة الطيب على شكل مسحوق معبأ في أنابيب صغيرة، أو أكياس، ويفضّل أن
تشترىكاملة وليس مطحونة، وأن تحفظ في وعاء زجاجي محكم الإغلاق، لاستعمالها
أولا بأول
.


المواد الفعالة:
يحتوي جوز الطيب على زيت طيار يشمل البورينولوالأوجينول ودهن صلب ونشا.
المستعمل منها نواة الجوزة تستعمل كما هي أومطحونة ويستخلص منها زيت عطري.

الخصائص الطبية:
ـ تعتبر جوزة الطيب من المواد المنشطة والطاردةلرياح المعدة.
ـيستعمل زيت جوز الطيب في صناعة المراهم التي تعالج الروماتيزم ، وهو منبه جنسيقوي، ويحذر من إدمانه؛ لأنه قد يؤدي إلى ضعف دائم .
ـيستعمل مبشور جوز الطيب لتعطير الحلوى الجافة والمشروبات الهاضمة، وفي صناعةالعطور ومعاجين الأسنان.

حكماستعمالها :
يستحصلعلى ثمار جوزة الطيب من نبات myristica fragrans , وتعتبر
هذه الثمار من التوابل الشائعة الاستعمالفي أغلب دول العالم , وقد استخدمت
هذه الثمار لقرون عديدة كمواد مهلوسة في أماكنمتعددة من جنوب آسيا, وثمر
جوزة الطيب بيضية الشكل صغيرة, ويستخدمها المتعاطي وذلكبوضع فصين منها في
الفم واستحلابها وتسبب جوزة الطيب بجرعات صغيرة تأثيرا منشطا, أماإذا
اعصيت بجرعات كبيرة (15- 20 جم) فأنها تسبب حدوث الهلوسة. وأهم المواد
الفعالةفي جوزة الطيب مركب الميريستسين
Myresticin الذي يسبب النشوة والهلوسات اللمسية والبصرية, ويشبهتأثير هذا المركب تأثير كل من الأمفيتامين والمسكالين.

وتأثيرها
مماثل لتأثير الحشيش ، وفي حالة تناولالجرعات الزائدة يصاب المرء بطنين في
الاذن / الامساك الشديد / اعاقة التبول / القلق / التوتر / وهبوط في
الجهاز العصبيالمركزي قد يؤدي الى الوفاة
.


فجوزة
الطيب من المواد المسكرة، وتناولها حرام عندعامة الفقهاء، وقد أجاز بعض
الفقهاء إدخال قليل منها في البهارات ما دام هذهالقليل لم يدخل في حد
الإسكار لقلته ، وأكثر الفقهاء على المنع منها مطلقا، للحديثالشريف: ( ما
أسكر كثيره فقليله حرام ).


الحظر
استيرادها ممنوع بالمملكة العربية السعودية بذاتها، واقتصر استيرادها مخلوطة ( يصعب فصلها ) مع التوابل بنسبة 20

% .

دم الأخوين


CALUMUS DRACA
ويعرف
أيضاً باسم دم الغزال ودم الثعبان وصمغ البلاط ودم التنين وعروق حمراء ودم
التيس والشيان والأيدع. وجاء في لسان العرب "الأيدع" صبغ أحمر وقيل هو خشب
البقم وقيل هو دم الأخوين وقيل هو الزعفران وقال الصمعي: العندم دم
الاخوين.


الاسم العلمي: DRACAENA OINNABARI.

ودم
الأخوين عبارة عن صمغ راتنجي يستخرج من نبات رهيف يشبه البوص يبلغ ارتفاعه
حوالي 8أمتار وأوراقه طويلة مركبة بشكل ريشي والعنق عمودي عليه له أشواك
طويلة سوداء. الأزهار صغيرة الحجم والثمار صغيرة مغطاة بحراشف سمراء
لامعة. تحتوي الثمرة على بذرة واحدة بيضاوية الشكل سمراء اللون.

والجزء المستخدم : هو المادة الصمغية الراتنجية المستخرجة من قشر النبات وحراشيف الثمار وهو ذو لون أحمر داكن وليس له رائحة مميزة ولا طعم خاص.
المحتويات الكيميائية لدم الأخوين: أهم محتويات دم الأخوين مادة صابغة ودابغة تعرف باسم دراكو تصل نسبتها في النبات إلى 55% وكذلك مواد عفصية.

شجرة دم الأخوين وكيفية استخراج مادتها:
(إحريب) بسقطري
هي
شجرة مباركة. تتميز بها جزيرة سقطرى دون أشجار العالم تنمو هذه الاشجار
بكثافة في الأرض الصخرية على ارتفاع 2000-5000 قدم من سطح البحر تواجدها
أكثر في (مومي) وأرجاء جبال حجهر وشمال حديبو ووادي (عيهفت) لها من
الفوائد العلاجية ومادة للزينة واللقاء كان مع سعيد محمد سالم 54 عاماً من
العمر وهو من الذين يحترفون الشجرية له خبرته فيها إلتقيناه في منطقة
(دحفف) في عزلة دكسم الجبلية 34كم من العاصمة (حديبو) وهي من المناطق التي
تكثر فيها أشجار دم الأخوين فقد قام بنفسه بإخراج تلك المادة الحمراء
اللزجة التي يسيلها من احد جوانب الشجرة وذلك بواسطة سكين أو حجر حاد.
شاهدنا
وهو يقطر المادة الى إناء خاص ثم يأخذها للطبخ على اناء فخاري واسع الفتحة
يظل يحرك المادةوهي تثورعلى النار بالعود الخاص حتى تتحول تلك المادة الى
قرص كقرص البخور ويقطع هذا القرص بعد تبريده الى فصوص صغيرة مغرية للشراء
وتصدر منه كميات وفيرة عن طريق حضرموت وعدن ولكن سرعان ماتنفد من دكاكين
العطارين لكثرة الطلب عليها ولهذا تصدر منها كميات إلى دول الخليج.
"مقالة منقولة "

ماذا قال عنه الطب القديم؟
قال ابن البيطار "دم الأخوين هو عصارة حمراء معروفة، يحبس ويمنع النزيف ويلزق الجروح والقروح الطرية ويقوي المعدة".


وقال
داود الأنطاكي "دم الأخوين بارد يابس في الثالثة، يحبس الدم والاسهال
ويدمل ويمنع سيلان الفضول وحرارة الكبد والثقل والزحير والدسنتاريا بصفار
البيض ويضر الكلى ولكن تصلحه الكثيراء وشربته إلى نصف درهم.
وقال أبوصنيفة "هو صمغ أحمر يؤتي به من سقطري "جزيرة الصبر القطري".

يقول عنه ابن سينا: دم الاخوين‏:‏ الماهية‏:‏ هو عصارةحمراء معروفة‏.‏ الطبع‏:‏ ليس حرّه بكثير وقال بعضهم هوبارد واما يبسه ففي الثانية‏.‏ الافعال والخواص‏:‏ هو يحبس ويمنعالنزف‏.‏ الجراح والقروح‏:‏ يلزق القروحوالجراحات الطرية‏.‏ اعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة‏.‏ اعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من السحج ومنشقاق المقعدة‏.‏ الابدال‏:‏ بدله فيما زعم بعضهم الخس في جميع افعاله

وماذا قال عنه الطب الحديث؟
تشير
الدراسات إلى ان دم الأخوين يقوي المعدة ويقبض البطن نظراً لاحتوائه على
نسبة كبيرة من العفص. وإذا احتقن بمنقوعه فإنه يقوي الشرج ويفيد لعلاج
تشقق المعدة. ويستعمل مغلي دم الأخوين على هيئة مضمضة ثلاث مرات في اليوم
لعلاج قروح اللثة وترهلها. وإذا ذر مسحوقه على الجروح أو القروح أدملها
وأبرأها وهو جيد لهذا الغرض. كما انه يوقف النزيف من أي عضو من أعضاء
الجسم.

هل هناك استعمالات أخرى لدم الأخوين؟
نعم
هناك عدة استعمالات لدم الأخوين حيث يدخل في معاجين كمادة مطهرة وقابضة
للثة ويدخل في صناعة الورنيش كمادة ملونة للون الأحمر. كما يضاف إلى
الكثير من مواد التجميل لاكتساب اللون الأحمر كما انه يستعمل لتلوين
وتجميل شعر الرأس. حيث يمكن استخدام إما مسحوق النبات في عملية تلوين
الشعر باللون الأحمر أو اضافته مع الألوان الأخرى لعمل لون مناسب لازدهار
وتجميل الشعر. كما يمكن استعمال دم الاخوين نفسه لذات الغرض.`

وقيل
أنه صمغ شجر الشيان ، شكله حجر كلسي مثل المرجانأو الإسفنج ، أجود الخالص
الحمرة الإسفنجي الجسم الخفيف ؛ من منافعه أن يزعج الجنأكلاً أو شرباً ،
وهو من الأدوية الدابغة النافعة للجروح ومانع للنزيف والإستحاضة، ودم
الأخوين يحبس الطبيعة ومقوي للمعدة شرباً ؛ الجرعة ملعقة صغيرة .


الأخ
عبدالرحمن الخطيب يقول إنه يعاني من حرقان وحموضة في المعدة ويرغب استعمال
دم الأخوين لكن لا يعرف عن الكمية كما يسأل عن الكثيراء ماهي وأين يجدها
وكم يستعمل منها مع دم الأخوين؟
- الأخ عبدالرحمن دم الأخوين يمكن
استخدام نصف ملعقة إلى ملعقة من مسحوق دم الأخوين وإضافة ربع ملعقة من صمغ
الكثيراء وهو موجود لدى العطارين ايضا، ثم تضاف الى ملءكوب ماء مغلي ويترك
لمدة عشر دقائق ثم يشرب مرة واحدة في اليوم.



لا اله الا الله .. محمد رسول الله
سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون
>> لمراسلة الادارة بامور لا تراها الا هي فضلا اضغط هنا <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://new4egy.0wn0.com/
soso
الادارة
الادارة
avatar

ذكر

عدد الرسائل : 13166
العمر : 18

تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)   الأربعاء مايو 04, 2011 11:42 am

الســـذاب
سَذاب ، فَيْجَن ، حَزاء ، فيجل ، الخُفْت

السذاب Ruta ويعرف ايضا باسم الفيجن وهو نبات عشبيمعمر بري وزراعي ويتكاثر بالبذور يعرف علميا باسم Ruta graveolens ويوجد في المملكة نوع يعرف علميا باسم Ruta chalapensis
يحتوي على تربينات وزيت طيار وروتين وفيتامين ب ومواد استريه وكحولية،اما
فوائده فيستخدم تحت اشراف المختصين لأمراض الدم، معرق، ضد التشنج، ضد
القئ،طارد للغازات، طارد للديدان، طارد للهوام، مطمث ومجهض.


فالسذاب
نباتعشبي معمر يتراوح طوله بين 50- 100سم له ساق متخشب وأفرع تحمل أوراقاً
كثة ذات لونأخضر يميل إلى الازرقاق والأوراق مركبة وتحمل الأفرع
فينهاياتها مجاميع من الأزهار ذات اللون الأصفر والثمرة كبسولة.


وموطنه الأصلي:البلغانوايطاليا وجنوب فرنسا واسبانيا وجنوب الألب وتزرعحالياً في أغلب بلاد العالم.

المحتويات الكيميائية للسذاب:تحتويأوراق
السذاب وهي الجزء المستخدم من النبات على زيتطيار ذا لون أصفر إلى مخضر
وفلافونيدات ومن أهمهاالمركب روتين وبيرجابتين واكسانثوتوكسينوحمض
الأموديك.
كما تحتوي الأوراق على قلويدات
من أهمها سكوميانين، جاما فجارين ودكتامين وكولوساجنين وأربورين
وجرافيولينين. كما تحتوي على هيدروكسيكومارنينز وفوروكومارين والجنانز.


أماكن وجودها في المملكة العربية السعودية :ينتشرفي معظم مناطق السراة " في المملكهالعربية السعودية "، إذ ينبت في الجبال ، والأودية ، وقرب المنازل ، وعلى جنبات الطرق .

وصفها :
نباتأخضر اللون يميل إلى الزّرقة ، يصل ارتفاعه إلى المتر ، يتكون من
مجموعة منالسيقان ، يتخللها فروع جانبية ، وأوراق صغيرة خضراء اللون ،
يعلوه زهرة صفراء لهارائحة قوية عطرية ، تكتمل هذه الزهرة في آخر فصل
الصيف ، يتوسط الزهرة حبة خضراءكحبة البُنّ إلا أنها مستديرة . لهذاالنوع
فوائد طبية كثيرة .



ويقول داود الأنطاكي :
سذاب : هو الفيجن باليونانية ء وهو نبت يقارب ثمجر الرمان عندنا وفي
المغرب ،ولا يعظم في مصر كثيرأ ء وأوراقه تقارب الصعتر البستاني إلا أنها
سبطة ، وله زهر أصفر يخلف بزرا في أقماع كالشونيز مر الطعم حاد ، وصمغه
شديد الحدة من شمه مات بالرعاف ؛ والبري أحد وأقوى . وهو حار في آخر
الثانية يابس فيها إن كان يابسأ وإلا ففي الاولى ينفع من الصرع ، وأنوح
الجنون كيف استعمل ، ودرهم منه كل يوم يبرىء من الفالج واللقوة ، وثلاث
أواق هن ماثه مع أوقيتين عسلا تذهب الفواق عن تجربة في ثلاثة ويحلل المفصى
والقولنج والرياح الغليظة واليرقان والطحال وعسر البول ويخرج الديدان و
الحصى ويشفي أمراض الرحم كلها والمقعدة والصدر كالرطوبات والباسور والربو
شربآ واحتمالا ، ون طلي بالعسل والنطرون والشب جلا الثآليل والقوابي
والبهق والبرص والسعفة وداء الثعلب وحلل الأورام حيث كانت ، واذا طبخ في
الزيت فتح الصمم وأذهب الدوي والطنين قطورآ والصداع سعوطآ وأوجاع الظهر
والمفامل والنقرس ونحوها طلاء ، ومع العسل وماء الرازيانج يحد البصر ويقلع
البياض ويمنع الماء كحلا ، ويقاوم السموم شربآ وطلاء وأكلا حتى أن فرشه
وإحتماله يطرد الهوام المسمومة ويدر ويسقط الأجنة فرزجة ، ويمنع الزحير
والثقل والدم احتقانآ وأكلا .


ومن
خواصه : قطع الراثحة الكريمة وذهاب صدأ المعادن ء وهو يصدع ويحرق المني ،
وإدمانه يضعف البصرء ويصلحه السكنجبين والأنيسون ، وشربته إلى ثلاثة
مثاقيل وقيل : هذا القدر من البري قتال لأنه في الرابعة وليس بصحيح وبد له
الصعتر.


ويقول ابن دريد : والفيجن الذي يسمى السذابلغة شاميّة .
وقال أبو بكر: لا أعرف للسذاب اسماً في لغة أهل نجد إلا أنأهل اليمن يسمونه الخُفْت.
وقال
ابن منظور Sad( الحزا والحزاء جميعاً نبتيشبه الكَرَفْس ، وهو من أحرار
البقول ولريحه خَمْطَةتزعم الأعراب أن الجن لا تدخل بيتاً يكون فيه الحزاء
..)) .


الاستعمالات:تستعمل
أوراق السذابلعلاج اضطرابات الحيض وتعتبر الأوراق وصفة ذات تأثيرجيد على
الرحم وكمادة مجهضة، كما تستعمل الأوراق في علاج الالتهابات وخاصةالتهابات
الجلد وفي أوجاع البلعوم وآلام الأذن وآلام الأسنان وفي أمراض الحمى.
كماتستخدم ضد الاسهال وضد فقد الشهية.


وتستعمل أوراق السذابعلى نطاق واسع في دول شرق آسيا كمانعة للحملحيث
يؤخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الأوراق الجافة ووضعها في كوب ثم يضاف له ربع
لتر ماء سبق غليه ثم يغطى الكوب ويترك لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل
كوب مرتين في اليوم.


ويجب عدم استعمال السذابخلال الحمل حيث انه يسبب الاجهاضبالاضافةإلى
كونه مانعاً للحمل. هل هناك أضرار جانبية لنبات السذاب؟نعم هناك أضرار
خطيرة إذا أسيئ استخدام النبات عن طريق زيادة الجرعة حيث إن زيادةالجرعة
تسبب
القيء وتلف الكبد والكآبة واضطراب النوم،
ودوار وهذيان واغماء.يجب عدم استخدام السذاب منقبل المرأة الحامل والأطفال
تحت سن الثانية عشرة. ويجب عدم استخدامه أثناء فترة الرضاعة، كما يجب عدم
استخدامهلأكثر من أسبوعين.



والسذاب عشبة معروفة تستخدم منذالقدم في علاج من به مس من الجن
، وتأثير السذاب ثابت بالتجربة أنه يزعجالجان المتلبس بالإنسـان مسلما كان
أو كافرا ، وذلك باستخدامه مع البخور والزيتوالسعوط، بل أحيانا يكون سببا
بـإذن اللهتعالى في خروج والسحر المأكول والمشروب الذي في الرأس والصدر.


ومن طرق استخدام السذاب لغرض علاج المس والسحر :
بعد شراء الشذاب ينظف ويغلى على النار معمقدار كافي من الماء قارورة ونصف تقريباً من مياه الصحة الكبيرة لحزمة واحدة منالشذاب بعد وقت كافي ستلاحض ان رائحته تنتشر بقوة وهي رائحة نفاذة حتى أن المريض يكرههذه الرائحة بل يكره شم حزمة الشذاب قبل إستخدامه. .

بعد أن يغلي يترك حتى يبرد بعد ذلك يصفى الماء ويعبأ في القارورة ويمكن حفظه في الثلاجةوهذا الماء هو الهدف المطلوب ، وللعلم بعض المعالجين يكون ماء الشذاب بجواره عندالرقية ويستخدمه عند الحاجه لرش المرضى أو للحالات المستعصية وهو كما أسلفت قبل ذلك ماء كاوي وشديد التأثير ومزعج جداً لهم.

بعد الحصول على عصارة ( ماء ) الشذاب مصفاة يقرأ عليه آيات الرقية ويستخدم لدهنالجسم أو بعض أجزاء الجسم حسب الحاجة. يمكن إضافة قليل من ماءالشذاب الى زيت الزيتون الذي سبق القراءة عليه و يستخدم في دهن جسم المريض. يمكن إضافةالقليل من هذا الماء الى كأس من العصير أو العسل ليشربه المريض للسحر عامة والمأكول أو المشروب خاصةو. يمكن وضع القليل من ماء الشذاب مع المسك الأحمر( غير مقروءعليه ) في فوطه نسائية وإستخدامها عند النوم لمن تشتكي من إعتداء عليها عند النوم. بصفة عامه يستخدم معالمسك / مع زيت الزيتون / مع السدر المطحون للشرب وذلك للسحر المأكول أو المشروب كما. أنبه إلى أنهلا يستخدم فجأةلمن يشك أن به مس/ سحر بل بعد الرقيه وثبوت السحر واستخدامه بنسبة بسيطة ثم الزيادة عليهاوهكذا على قدر تحمل المريض.

كما يمكن استخدام السذاب سعوطا بعد تجفيفه وطحنه .

دهن الفيجن :

يستعمل
دهن الفيجن ( السذاب ) يأخذ جزء من أوراق الشذاب مع جزئين من زيت الزيتون
ويسد عليه في زجاجة محكمة ويوضع في الشمس مدة أسبوع بعد ذلك تصفى بقماش
وتؤخذ وقت الحاجة .


شراب الفيجن
لتر
من الماء في أوقية من الفيجن ( السذاب )أذا كان غضا أفضل . وثلاثة أواق
زيت زيتون وأوقية من حب الخردلوأوقية من حب الرشاد وأوقية من عاقر قرحا
يطبخ الجميع في الماء ويصفى فهو مفيدوجيد إذا شرب بمقدار ملعقة كبيرة كل
صباح . وذلك للأمراض التالية :


وجع المثانة والكلي والساقين وإدرار البولوتحليل الرياح .

أما وجع الظهر فيدهن به مع الشراب .

وفي وجع الإذن يقطر فيها بجانب الشرب .

وفي الصداع والصرع يقطر في الأنف بجانبالشرب

ومما ذكر في كتب الطب القديم :
مانع
للشهوه ــ يقطع المني ــ يخرج ما في البدن بالبول ، يقوي المعدة وينفع من
الفالج والرعشة والقولون ، وهو جيد مـجرب إذا ما تبخر به أو تزيت به أو
استعط به من به مس من الجن .
الجرعات :
* مقدار درهم ــ ثلاثة دراهم ( 10 غم ) يطبخ مع ماء ويشرب مع ملعقة عسل عند الحاجة .
* مقدار ربع ملعقة صغيرة من السذاب المطحون 3 مرات في اليوم لمدة اسبوع .
* يوضع ورقه في أنف من به مس ومـا يسمى بـأم الصبيان ينفعه .
* يشرب منه كل يوم وزن درهم .جيد لأوجاع العصب والمفاصل ، نصف أوقية شرب من دهنه جيد للرعشة ، والتشنج [الداء 35ــ39] .
* بذر السذاب جيد لتقوية المعدة [الداء 246]
* السذاب ينفع الطحال أكلا وشربا [الداء 269 ]
* السذاب وحب الغار والحلتيت ينفع من المغص [ الداء 331]
* بذر السذاب ينفع من الأوجاع الباطنه شربا [342]
* السذاب والحلتيت والمر يدر الطمث [439]
* بذر السذاب مع الحبة السوداء يشرب منه مقدار درهم نفع لتقطير البول .
* السذاب الأخضر والكندر وخبث الحديد ، والقرنفل أيضا ينفع من تقطير البول . [395ــ398]
* السذاب ، شراب الليمون ، القرنفل ، الزعفران ، مصطكى ، هيل ، المر ، النعناع ، التمر الهندي مع العسل شربا ينفع الغثيان والقيء
* السذاب مع دبس التمر يبري من الصرع مجرب . التذكرة 215
* السذاب مع دبس التمر مع الزعفران ينفع من الصرع والحزن والغضب .
* السذاب يصلح لأمراض الرحم جلوسا في المغطس .
* السذاب يشرب منه كل يوم وزن درهم .جيد لأوجاع العصب والمفاصل .[الذاء 35 ـ 39]
* السذاب نصف أوقية شرب من دهنه جيد للرعشة [الداء 35ــ39]

أجود
السذاب الناشف: ما كانأخضرَ اللون ، ذو رائحـة عطرية نفاثة ، حيث أنه يوجد
عند بعض العطارين سذاب قديم لا لون له ولا رائحة فهذا ليس بجيد ولافائدة
منه ، وعند شراء الأعشــاب يجب ملاحظة أن تكون نظيفة وخالية من الشوائب .
اما اضرارهفهو يسبب الاجهاض ويجب عدم استعماله من قبل الحوامل وزيادة المقادير منه تسببالتسمم.

السواك " أراك "

في
الصحيحين عن الرسول صلى الله عليه وسلم "لو لا ان اشق على امتي لأمرتهم
بالسواك عند كل صلاة". وفيهما انه صلى الله عليه وسلم كان اذا قام من
الليل يشوص فاهه بالسواك، وفي صحيح البخاري تعليقا عنه صلى الله عليه وسلم
"السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"، وفي صحيح مسلم "انه صلى الله عليه وسلم
كان اذا دخل بيته بدأ بالسواك" وصح عنه من حديث انه استاك عند موته بسواك
عبد الرحمن بن ابي بكر وصح عنه انه قال "اكثرت عليكم في السواك"، واصلح ما
اتخذ السواك من خشب الأراك ولا ينبغي ان يؤخذ من اشجار مهجورة فربما كانت
سامة.


الأراك هو ما يعرف بالسواك، اما من الناحية
العلمية فيعرف باسم salvadora persica من الفصيلة الأراكية ونبات الأراك
عبارة عن شجيرة معمرة ذات اغصان غضة تتدلى عادة الى الأسفل او تكون زاحفة
في بعض الأحيان، لا يزيد ارتفاع الشجرة عن اربعة امتار وهي دائمة الخضرة.
لشجرة الأراك اوراق مفردة زاهية الاخضرار وأزهار صغيرة بيضاء اللون وثمار
توجد على هيئة عناقيد عنبية الشكل تكون في البداية بلون اخضر ثم تتحول الى
اللون الأحمر الفاتح وعند النضج يكون لونها بنفسجيا الى اسود وتسمى ثمار
الاراك بالكباث، يجمع الكباث عادة في اوان معدنية ويباع في الأسواق التي
يكثر فيها نبات الأراك ويقبل الناس على شرائه والتلذذ بأكله.


لنبات
الأراك جذور طويلة تمتد عرضاً تحت سطح الأرض والجذور هي الجزء المستعمل في
السواك حيث يقوم تجار الأراك بحفر الأرض وتجميع الجذور على مختلف احجامها
ثم تقص الى احجام مختلفة حسب سمكها حيث يوجد السميك والنحيل وتباع على
هيئة حزم في الأسواق وعند ابواب المساجد والمدارس.
ينمو الأراك في منطقة جازان على نطاق واسع وفي نجران وفي الحجاز ويختلف نوعه باختلاف منطقة نموه.


(الفم بوابة الجسم )
قبل
ان اتحدث عن مسواك الأراك ومحتوياته وتأثيراته احب ان اعطي نبذة موجزة عن
فم الإنسان الذي توجد فيه الاسنان، يعتبر الفم المدخل الرئيسي للقناة
الهضمية، ويمكن ادراك المخاطر التي يمكن ان تتعرض لها اجهزة الجسم وخصوصا
الجهاز التنفسي العلوي والرئتين والجهاز الهضمي اذا ما اصيب الفم، كما ان
الجهاز العصبي المتصل بالأسنان وبمنطقة الوجه يشكل خطورة كبيرة في الأسنان
اذ هو اقرب المناطق للجهاز العصبي المركزي الرئيسي لذا فإن آلامه لا
تحتمل، من هنا يتضح الأهمية القصوى لاهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم
بتنظيف الفم والعناية به، تسبح الأسنان دوماً في اللعاب وتغلف كل سن طبقة
رقيقة من اللعاب وتلتصق بها فإذا ما اتسخت هذه الطبقة اللعابية فإن السن
يكسوه الكلس والأوساخ التي تضم بداخلها انواع الجراثيم. لقد وجد الباحثون
انه حتى بعد تلميع الأسنان وتنظيفها تتكون هذه الطبقة في اقل من ساعة ولا
يزيد سمكها عن ميكرون وعندما تتكون هذه الطبقة تبدأ الجراثيم المتواجدة في
الفم بشكل طبيعي في الالتصاق بها، واذا لم يتم ازالة هذه المادة الرخوة
باستمرار لمدة 24ساعة فيتضح بمجرد النظر الى الأسنان تواجد رواسب رخوة عند
اتصال اللثة بأعناق الأسنان، ولقد اثبت الباحثون على الحيوانات ان ترسب
هذه المادة الرخوة لا يتأثر بمرور الطعام من عدمه في افواه الحيوانات التي
تتغذى بطريقة الأنابيب المعدية وعليه ثبت ان مضغ الطعام للمواد الليفية لا
يمنع تكون هذه الرواسب الرخوة ولم يتمكن الباحثون حتى الآن من معرفة كيفية
التصاق هذه الرواسب الجرثومية على اسطح الأسنان ولكنه ثبت ان هذه
الالتصاقات تزداد داخل افواه الأشخاص غير القادرين على تنظيف اسنانهم
باستمرار وسرعان ما تبدأ الجراثيم الفمية بتكوين مستعمراتها الاستيطانية
وحينئذ تبدأ احتلالها للأسنان وتسمى باللويحة السنيةDental plaque
واعتبرها العلماء انها العامل الأساسي لنخر الأسنان وأمراض اللثة التي
تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان، لقد اثبتت البحوث الحديثة ان الجراثيم
المستوطنة في اللويحة السنية تغير شكلها وكميتها دوماً وكذلك طرق التصاقها
بأسطح الأسنان ويزداد عنادها ويتمركز تأثيرها على كل الأسنان ويزداد معدل
تكوين هذه الالتصاقات بتأثير وقوام المواد الغذائية التي يتعاطاها الشخص
وكذلك التركيب الكيميائي والفيزيائي للعاب الأسنان، ولقد تمكن الباحثون
بإصابة بعض من المرضى بأمراض اللثة عندما طلبوا منهم الامتناع عن استعمال
الفرشاة لمدة 3اسابيع وهكذا وصلوا للاستنتاج ان السبب المباشر لالتهابات
اللثة ونخر الأسنان هو اللويحة الجرثومية Bacterial plaque حيث ثبتت
العلاقة بين تواجد الجراثيم وأمراض الفم والأسنان.


أما
من حيث علاقة المواد الغذائية وتكوين اللويحة الجرثومية، فقد اثبتت
الأبحاث ان المواد السكرية (جلوكوز وسكروز) تساهم في تكوين هذه الطبقة
وذلك بتغذي الجراثيم عليها، كما انها تساعد على سرعة وقوة التصاق الجراثيم
بسطح الأسنان وتتحكم الظروف المحيطة باللويحة السنية وما تحتويه من جراثيم
في قوة تأثير هذه الترسبات على الأنسجة المجاورة، فمثلاً نسبة الحموضة
وتركيز السكر في اللعاب وكذلك الأحماض الأمينية والفيتامينات كما تقوم
المواد السامة التي تفرزها هذه الجراثيم بتنظيم ديناميكية الأنزيمات
المطلوبة في عملية التمثيل والنمو الجرثومي للويحة ويلاحظ انه كلما زاد
سمك اللويحة السنية ازداد تمثيلها الغذائي، كلما قاومت قوة الإزاحة
باستعمال أي آلة لإزالتها كالمسواك.


ان الفرشاة
مثلاً وإذا ما اردنا تطبيق هذه المعلومات لما اوصى به الرسول صلى الله
عليه وسلم من وجوب اهتمام الانسان بنظافة الفم حين قال "السواك مطهرة للفم
مرضاة للرب" وكما قال صلى الله عليه وسلم "لولا ان اشق على امتي لأمرتهم
بالسواك عند كل صلاة" حيث يتضح من ذلك تكرار ازالة اللويحة بتكرار استعمال
السواك في اليوم.

(الأراك)
وجذور نبات الأراك عبارة عن الياف
ناعمة كثيفة كالفرشاة ويفضل الجذور الطرية المستقيمة حيث تنظف بعد جمعها
من التربة ثم تجفف وتحفظ في مكان بعيد عن الرطوبة وقبل استعمالها يقطع رأس
المسواك بسكين حادة ثم يهرس بالأسنان حتى تظهر الألياف وحينئذ يستعمل على
هيئة فرشاة وأحياناً يغمس رأسه في الماء من اجل ترطيبه ويستعمل حتى تضعف
الألياف ثم يقطع الجزء المستعمل ويستعمل جزء جديد منه وهكذا. وفي الآونة
الأخيرة صنعت اقلام خاصة يوضع فيها السواك من اجل سهولة حمله في الجيب ومن
اجل المحافظة على طرواته.


قال ابو حنيفه عن
الأراك "هو افضل ما استيك به لأنه يفصح الكلام ويطلق اللسان ويطيب النكهة
ويشهي الطعام وينقي الدماغ وأجود ما استعمل مبلولاً بماء الورد". ويروي عن
ابن عباس "مرفوعاً في السواك عشر خصال، يطيب الفم ويطهره ويشد اللثة ويذهب
البلغم ويذهب الحفر ويفتح المعدة ويوافق السنة ويرضي الرب ويزيد في
الحسنات ويفرح الملائكة". وقال حذيفة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
اذا قام من الليل يشوص فاهه بالسواك ويروى ان السواك يزيد الرجل فصاحة.


وفي
العادات التراثية في منطقة نجد ان يستاك الشيخ الكبير في السن حتى ولو لم
يكن له اسنان على الاطلاق وذلك اتباعاً للسنة وتطييباً لرائحة الفم، كما
ان النساء يقمن بربط المسواك في طرف غطاء الرأس (الشيلة) او رداء الصلاة
حتى يتذكرن استخدامه وقت الصلاة، كما ان كثيراً من الأسر تعود ابناءها
الذكور والإناث على حد سواء استخدامه منذ الصغر مستغلين الرغبة الفطرية
لدى الأطفال في التقليد.

المحتويات الكيميائية:
تحتوي جذور
الأراك على قلوريدات اهمها مركب سلفارورين وتراي ميثايل أمين ونسبة عالية
من الكلوريد والفلوريد والسيليكا، كبريت وفيتامين ج وكميات قليلة من
الصابونين والعفص والفلافونيدات كما يحتوي على كميات كبيرة من السيتوسترول
ومن المواد الراتنجية.

الاستعمالات:
ثبت علمياً ان للمسواك تأثيرا على وقف نمو البكتيريا بالفم وذلك بسبب وجود المادة التي تحتوي على كبريت.
ثبت
ايضاً ان مادة التراميثايل امين تخفض من الأس الأيدروجيني للفم (وهو احد
العوامل الهامة لنمو الجراثيم) وبالتالي فإن فرصة نمو هذه الجراثيم تكون
قليلة جداً.


يحتوي الأراك على فيتامين ج ومادة
السيتوستيرول وهاتان المادتان من الأهمية بمكان في تقوية الشعيرات الدموية
المغذية للثة وبذلك يتوفر وصول الدم اليها بالكمية الكافية، علاوة على
اهمية فيتامين ج في حماية اللثة من الالتهابات.
يحتوي الأراك على الكلوريد والفلوريد والسيليكا وهي مواد معروفة بأنها تزيد من بياض الأسنان.
طلاء الأسنان بمسحوق الأراك يجلو الأسنان ويقويها ويصلح اللثة وينقيها من الفضلات والجراثيم.
اما بالنسبة للكباث (ثمار الأراك) فتقوي المعدة وتحسن الهضم وتخرج البلغم ومفيدة لآلام الظهر.
اذا جفف الكباث وسحق وسف مع الماء ادر البول ونقى المثانة ومضاد للإسهال.
يستعمل منقوع جذور الأراك شرباً لقتل انواع البكتيريا في الأمعاء.

ادخل
الأراك في مستحضرات معاجين الأسنان وهكذا يتضح ان للسواك فوائد صحية للفم
تفوق ما استحدث من ادوات وأدوية تستعمل في نظافة الفم وأن اول من اخبرنا
باستعماله هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي عاش في القرن السابع
الميلادي.


جوز الهند

جوز الهند يزيد في الباءة ويستخدم علاجاًللجروح والعدوى الجلدية



نبات جوز الهند عبارة عن شجرة من فصيلة النخيلوالتي تضم حوالي 200جنس
وحوالي 1500نوع وثمرة جوز الهند اشتق اسمها من كلمة كوكو البرتغالية
ومعناها قرد لشبه الجوزةبرأس القرد ويعرف جوز الهند في تركيا بالنارجيل
وفي ايران باسم البارنج وسماه ابن سيناالجوز الهندي وعرف لبن ثمرته باسم
"الأطواق".


ونبات جوز الهند دائم الخضرة يصل ارتفاعالشجرة إلى حوالي 35متراً، ويصل طول الورقة إلى 5أمتار ومتر إلى متر ونصف المتر فيالعرض.
يعرف النبات علمياً باسم Cocos nucifera

الجزء المستعمل من النبات: الثمار والزيت الثابت.

الموطن الأصلي للنبات: اندونيسيا، وسيلان،الملايو، وموزمبيق والمكسيك وجاوة.

وينمو عادة في الغابات الحارة الرطبة أوالدافئة شبه الرطبة ويعمر طويلاً ويعرف بملكة النباتات وتعطي الشجرة 35 جوزة.

المكونات الكيميائيةلثمار جوز الهند:
تحتوي ثمار جوز الهند على زيوت دهنية وأهم محتويات هذا الزيت الأحماض الدهنيةوهي حمض Lauric acidبنسبة 45- 50% وحمض Myristic acid بنسبة 13إلى 20% وحمض Palmilic acid بنسبة 7إلى 10% وحمض Caprylic
acidبنسبة 5إلى 10% ، أحماض الستياريك واللينوليك والكابروك. كما تحتوي
الثمار على أحماض دهنيةحرة بنسبة 3إلى 5%، كما تحتوي على معادنمثل
الفوسفور والكالسيوم والحديد والبوتاسيوموكذلك بروتين وسكريات 80جراماً من
سكرالعنب وسكر الثمار.


ماذا قيل عن جوزالهند في الطب القديم؟
- عرف العرب جوزالهند منذ القدم وذكروه في كتبهم ووصفه شعراؤهم.
وقد استعمل النارجيلأو جوز الهند على نطاق واسع في قديم الزمان ولازال ومن أهم استعمالاته في الطبالقديم فقد قال:
داود الانطاكي في التذكرة
"ينفع جوزالهند من البلغم والسوداء والجنون والوسواس وضعف الكبد والكلى
والمثانة وقروحالبطن، يزيل أوجاع الظهر والورك والفالج واللقوةوالديدان
والبواسير ويدر الدم، يهيج الباءة ويمنع تقطير البول. الطري منه إذا
شرببالسكر، ولد الدم وقوى الغريزة، شرابه قوي النفع في الجنون
والماليخولياوخله يهضم ويهري اللحم، رماد قشره يجلو الأسنان جداً، ينفع من
الكلف والنمش والحكةوالجرب، ويحسن الألوان ويشد الشعر إذا جعل مع الحناء.


اما ابن البيطار فيقول:"يزيد في الباءة والمني ويسخن الكلى، ووجع الظهر العتيق، ودهن النارجيل هو اقوى دهان لتحليلالريح ودهان البواسير والمفاصل".

اما ابن سيناء فيقول: "النارجيل فيه رطوبة، دهن العتيق من النارجيلينفع من أوجاع الظهر والركبتين، ثقيل على المعدة".

وقد
عرف الفراعنة النارجيلوكانوا يسمونه "خامنن" وقد عثر علماء الآثارعلى ثمار
هذا النبات في مقبرة كاهون ومقبرة ذراع ابو النجا، كما عثر على شجرة
نارجيل في حديقة أنا بأسوان واتفق معظم العلماء على ان الموطن الاصلي لهذه
الشجرة هوبلاد النوبة، وتوجد حالياً ثمرة النارجيل في متحففلورنسا تحت اسم
(A-catechu) كما تدل آثار بني حسن ودهشور على وجود هذاالنبات في المملكة
المصرية القديمة.


وماذا قال عنه الطبالحديث؟
-
إن وجود الجوزما كان حديثاً طرياً أبيض اللون فيه ماء حلو وهذا الماء وجد
انه يزيد في الباءةويسخن الجسم وينفع ضد تقطير البول. وزيت جوز
الهنديستخدم على نطاق واسع في علاج الجروح والعدوى الجلدية. كما أن الزيت
يستخدم داخلياً ضد البرد والتهابات الحنجرة وبالأخص عند خلطه معالملح. كما
يستعمل لعلاج نخر الأسنان وبالأخص في وسط أمريكا. وفيالهند يستخدم زيت جوز
الهند لعلاج الكحة والتهاب الشعب الهوائية وللحد من تحولالشعر الأسود إلى
الشعر الأشيب.


هل هناك آثار جانبية لجوز الهند؟
- لا يوجد اضرارلجوز الهند ولكن يجب حفظه وبالأخص الزيت عن الضوء وفي وعاء محكم الاغلاق وعند درجة حرارة لا تزيد على 25 م.

الدمسـيســة

الدمسيسة
نبات ينمو على جوانب الطرقات وفي البراري ويزرع في الأقاليم المعتدلة وهو
نبات يصل ارتفاعه إلى حوالي متر معمر وله ساق خضراء إلى رمادية وأوراق
ريشية مشرشرة ومغطاة بشعيرات دقيقة بيضاء اللون، الازهار مركبة ذات لون
مصفر والنبات له رائحة عطرية. يعرف بالافسنتين والشيبة وبالفرعونية شنايت.


اما علميا فيعرف باسم Artemisia absinthium والجزء المستخدم من النبات الأزهار والأوراق.

الموطن الأصلي للنبات:
الموطن
الأصلي لنبات الدمسيسة أوروبا واليوم ينمو في آسيا الوسطى وشرقي الولايات
المتحدة الأمريكية ويزرع في الاقاليم المعتدلة في جميع انحاء العالم
ويتكاثر عن طريق البذور في الربيع أو بتقسيم الجذور في فصل الخريف وتجنى
الأوراق والازهار في نهاية الصيف.


المحتويات الكيميائية للدمسيسة:
تحتوي
الدمسيسة على زيت طيار يصل نسبته إلى حوالي , 03وزيت ثابت أهم مكوناته
مادة السوجون التي لها تأثير قوي في علاج حالات المغص الكلوي وتسهيل خروج
الحصوات وإدرار البول. كما يحتوي الزيت الطيار على ابروتامين
وبيتابوربونين وسيسكوتربين لاكتون والمعروف بالارتيميزينين وكذلك فيتامين
أ. كما يحتوي على جلوكوزيد الأفسنتين.


ماذا قال عنه الطب القديم؟
يقول ابن البيطار أن عشب الأفسنتين يستعمل في الهضم والإدرار وطرد الدود، ويصنع منه شراب كحولي باسمه. تعد
الدمسيسة من الأعشاب المصرية القديمة التي كانت وما زالت لها شهرة كبيرة
في الوصفات الشعبية العلاجية. وقد استخدمت قديما في تفتيت الحصوات والتخلص
من أورام الرحم على شكل لبوس موضعي.


وكان
هذا النبات في الماضي من المنكهات الرئيسية لشراب الفرموت الذي اشتق منه
اسم الافستين الألماني، وكان يستخدم لتنقية كثير من المشروبات. ويعد هذا
النبات أحد النباتات المرة بحق وله تأثير مقو على الجهاز الهضمي وبالأخص
على المعدة والمرارة.


يقول ابن البيطار ان عشب الافسنتين يستعمل في الهضم والإدرار وطرد الدود. ويصنع منه شراب كحولي باسمه.

وماذا قال عنه الطب الحديث؟
لقد
اثبتت الأبحاث التي أجريت علي الدمسيسة ان هناك مجموعة من المكونات
الكيميائية الموجودة فيها تساهم في مفعولها الطبي ، كثير منها شديد
المرارة ويؤثر على مستقبلات المذاق المر في اللسان ما يطلق منعكسا فينبه
المعدة والافرازات الهضمية الأخرى.


ان
الازونيات مضادة الالتهاب والسيسكوتربينات ذات مفعول مضاد للأورام، كما
أنها من أفضل النباتات ابادة للحشرات اما مركبة التوجون فهو منبه للدماغ
وهو مأمون الاستعمال بجرع صغيرة ولكنه سام "بجرعات كبيرة"..


ان
نبات الدمسيسة مهمة جدا للذين يعانون من ضعف الهضم فهو يزيد من حمض المعدة
وإفراز الصفراء، لذا يحسن الهضم وامتصاص المواد الغذائية وهذا ما يجعله
مفيداً في كثير من الحالات بما في ذلك فقر الدم كما يخفف الأرياح
والانتفاخات وإذا أخذت الوصفة بانتظام فإنها تقوي الهضم ببطء وتساعد الجسم
في استعادة حيويته الكاملة بعد مرض طويل.


كما
ان الدمسيسة قد اشتهر بعلاجها للديدان.. بالإضافة إلى ذلك فان هذا النبات
مبيد حشري جيد كما يستخدم هذا النبات كمضاد معتدل للاكتئاب، كما انه
يستخدم مع بعض الأدوية الأخرى كمخفض للحرارة وفي حالات فقر الدم.



* هل هناك انواع أخرى ذات علاقة بنبات الدمسيسة؟
- نعم يوجد عدة انواع من اشهرها القيصوم والشيح الصيني والشيح الشاذ والشيح الشعري والشيح الشرقي والشويلا ، والطرخون .

ما الجرعة من نبات الدمسيسة؟ الجرعة؟.
ملء ملعقة من مسحوق النبات لكل كوب من الماء الساخن بدرجة الغليان ويترك خمس دقائق ثم يصفى ويشرب.
وهناك
استعمالات داخلية واخرى خارجية لنبات الدمسيسة فمثلا يستعمل مغلي الدمسيسة
لطرد دودة الاسكارس ولعلاج آلام المعدة والهضم وفقر الدم والاكتئاب وكمسكن
للباطنة وينقي الجسم من السموم وعلى الأخص السموم الرصاصية والزئبقية التي
كانت تستخدم في مرض الزهري ومضاعفاته.. كما أن شرب مغلي الدمسيسة يقوي
الذاكرة ويقلل النسيان والشعور بالخجل وينشط الشعور النفساني بوجه عام ان
يرفع معنويات شاربه.


أما
الاستعمالات الخارجية فتستعمل الدمسيسة على هيئة كمادات تعالج بها آلام
المعدة الشديدة والإسهال المصحوب بمغص حيث توضع كمادات مغلي الدمسيسة فوق
أعلى البطن وهذا التكميد مفيد ايضا لآلام المرارة ومعالجة الإمساك العصبي
وفي اضطرابات الكبد التي تسبب طفحا وحكة في الجلد. ِ



الدمسيسة :

وهي
عشبة معمرة تحمل أوراقاً مركبة لها رائحة مميزة ويستعمل شاي الدمسيسة
لتسكين المغص والتقلصات وتفتيت الحصوات وإنزال الرمال من الجهاز البولي ـ
كما استعمله الأطباء العرب قديما في تهدئة الآلام والروماتيزم وعلاج مرض
السكر والأزمات الصدرية وقد تمكنت مجموعة من صيدلة القاهرة من فصل مركب
الامبراوزين والدمسين من النبات ثم تمكنت مجموعة من قسم صحة المناطق
الحارة من المعهد العالي للصحة العامة بالإسكندرية من دراسة تأثير النبات
وعنصره الفعال الأمبراوزين ووجدوا أنهما يقضيان على قواقع البلهارسيا
وقواقع الديدان الكبدية معمليا وبالحقل ويقضيان على الميرسيديا والسركاريا
بالمعمل ويظل أثر النبات فعالا بالمجاري المائية لفترة طويلة وقد أجروا
تجربة زراعة الدمسيسة على شواطيء المجاري المائية فوجدوا أنها قضت على
القواقع . كما وجدوا أيضا أن منقوع النبات يقضي على يرقات وعذاري بعوضة
الأنوفيل (الفرعوني) وهي إحدى ناقلات الملاريا وكل هذا بدون تلوث للبيئة
أو أي تأثير ضار على الأسماك .



الدمسيسة يكافح البلهارسيا
بعض
البحوث العلمية ترى ان انعدام البلهارسيا شمال الخرطوم وحتى الشمالية يعود
لنمو نبات(الدمسيسة) بكثرة في المنطقة الممتدة من الخرطوم وحتى الحدود
المصرية شمالاً، وفي نفس الوقت يرجعون انتشار مرض البلهارسيا في الجزيرة
الى عدم وجود هذه الشجيرات هناك .. فقد ثبت ان مجرد وجود شجيرات الدمسيسة
على حواف الترع ومجاري المياه يقتل القواقع التي تعيش داخلها ديدان
البلهارسيا، وهذا يفسر عدم وجود هذا المرض شمال الخرطوم .. وقد جرت
محاولات لزراعة شجيرات الدمسيسة بالجزيرة لمكافحة البلهارسيا بواسطتها،
الا انها باءت بالفشل ولم تنمو!!

ومعروف
ان هذا النبات ينمو بكثرة على شاطيء النيل، خاصة الجزء الشمالي من الخرطوم
وحتى مصر، واثبت فعالية في علاج بعض الأمراض مثل: آلام المعدة، خاصة قرحة
المعدة، والإسهال المصحوب بالمغص، ويعمل كمسكن لآلام المرارة، واضطرا بات
الكبد، والإمساك العصبي، خاصة عند النساء، والرمد خاصة عند الشيوخ ..
وامراض القوباء في الرأس، وطارد للديدان، وينقي الجسم من السموم خاصة
(السموم الرصاصية ) الموجودة بمصانع البطاريات والمطابع، ويقوي الجهاز
الهضمي ويقوي الذاكرة، ويقلل النسيان والشعور بالخجل، ويرفع الروح
المعنوية.. كما ان منقوعه يساعد في تنظيف الرحم من بقايا المشيمة بعد
الولادة، ويسهل الولادة أيضا، ويقوي الطلق، ويساعد على خروج الجنين الميت
من الرحم!! .. ومن غرائب نبات الدمسيسة ان الإكثار من شرب منقوعه يؤدي الى
الجنون!! .. ومعروف أن الدمسيسة تحتوى على نسبة كبيرة من السميات،
واستخدامها في العلاج لا يتم إلا بعد عزل المادة السامة منها!!.


لا اله الا الله .. محمد رسول الله
سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون
>> لمراسلة الادارة بامور لا تراها الا هي فضلا اضغط هنا <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://new4egy.0wn0.com/
Mahmod Moftah
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر

عدد الرسائل : 8231
العمر : 22

تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)   الأربعاء أبريل 10, 2013 12:27 pm

Surprised


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعه توداي مزيكا ارب للنباتات اكبر موسوعه في العالم (متجدد)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة نيوفورايجى :: الساحة العامة :: الادب والمعرفه :: عالــــــم المعلـــــــومات-
انتقل الى: